sadasaida.com
 

الرئيسية / البوابة الحرة
إمّا البعض هنا غافل، أو فعلا متورط بإفلاس الوطن وتهجير المواطن.
17 May 2017 09:38 am
كلّ شيء في العالم يتطوّر إِلَّا في لبنان. الفكر التبعي الذي ساد أثناء حقبات الإستعمارات؛ حيّ في عقول المسؤولين. نستورد الإبتكارات. لا نبتكر إِلَّا الخلافات وعبقرية المصطلحات السياسية. النميمة التدميرية لا تقتصر على العاطلين عن العمل؛ هي خبز السياسيين اليومي. تحتلّ الصفقات حيّزاً كبيراً من المشاريع الإنمائية. تتضارب المصالح، تتعطّل الإصلاحات وتغفو المشاريع في الأدراج.


الحرب القضائية الاميركية على حزب الله: شاهد ما شافش حاجة!
16 May 2017 09:32 am
استخدام الأحكام القضائية الأميركية في الحملات الإعلامية لتشويه سمعة حزب الله يمنحها صدقية. لكن بعد قراءة الملفات القضائية يتبين أن معظم الأحكام لا تُثبت ضلوع الحزب في أيٍّ من الجرائم التي تنسبها إليه أجهزة الاستخبارت والقضاء في الولايات المتحدة منذ هجمات 11 أيلول عام 2001، لاحقت السلطات القضائية الأميركية 43 شخصاً في الولايات المتحدة بسبب ارتباطاتهم المزعومة بحزب الله وقيامهم بجرائم مالية لمصلحته.


هل يعاني حزب الله فعلا من أزمة؟
03 May 2017 03:59 pm
لا نفهم تماماً، تلك التفسيرات التي تذهب بنا بعيداً، وتقول أن “حزب الله” اللبناني، يُعاني من ضائقة مالية، ستدفعه للاندثار والنهاية، ونحن هنا نتحدّث عن تقرير عرضته قناة “السعودية 24″، كان قد تطرّق لتقرير صحيفة سعودية “لندنية”، قالت نقلاً عن “مصادرها”، أن حزب المُقاومة، لم يعد قادراً على تحمّل نفقات مُقاتليه، وهذا التحليل دفع مُعد التقرير للقول أننا سنشهد نهاية قريبة للحزب الذي يقتل السوريين، على حد وصف القناة.


عن أي عيد عمّال نتكلّم؟ وهل يحصل العامل على حقّه في هذا البلد؟
01 May 2017 09:04 pm
هل هو "عيد العمّال" فعلاً اليوم الذّي خُصّص لكل شخص يعمل؟ هل هو عيد ويوم عطلة واحتفال لتقدير العامل؟ عليكم إلغاءه، لأنّ العامل في لبنان يعمل لكم، لا يعمل لنفسه ولا لعائلته، لا يجني المال ليعيش ويفرح بها ويصرفها على أمور يعشقها، إنّما يعمل ويتعب لكم، ويمنحكم الرّاتب على طبق من فضّة من خلال الضّرائب والسّرقات والفساد. عيدٌ؟ عن أي عيد نتكلّم، وهل يحصل العامل على حقّه في هذا البلد؟


الأوركسترا الأوروبيّة والمايسترو الأميركي
25 April 2017 09:48 pm
الى اي مدى كان الفيلسوف الفرنسي لوي التوسير موغلاً في السريالية، او موغلاً في الواقعية، حين وصف مشروع مارشا بالـ«هيروشيما السياسية» التي بعدها لن تكون هناك اوروبا بل ضاحية اميركية، ولكن بدل احزمة الصفيح احزمة الرخام... هكذا يتم تعيين الرؤساء، ورؤساء الحكومات، في القارة العجوز. وحين يحاول احدهم التمرد يزاح بعملية قيصرية كما حدث لشارل ديغول. فرنسوا ميتران لم يكن يحتاج الى كل هذا. القفازات الحريرية تكفي...


بالمختصر صيدا مقبرة للأموات ..؟؟؟
25 April 2017 02:19 pm
تسحب البضائع من على متنها ثم تقطيعا وبيعها خردة ..وبذلك تكون شاركت مثيلاتها ممن سبقوها في الجنوح على شواطئ المدينة ..فهي ليست الحالة الاولى ولن تكون الحالة الاخيرة ..؟أما موضوع نية شرائها من قبل رجل اعمال وتحويلها الى مطعم فهذا الطرح وبكل تأكيد لن يحظى بالموافقة وذلك لأسباب شتى منها ..الموقع يحجب الرؤية على واجهة صيدا البحرية ..وايضا المكان وحتى بالنظر لتطويقها بسور يحميها من تلاطم الامواج


جبهة الجنوب السوري تهدد امن المنطقة وبينها لبنان
20 April 2017 03:00 pm
لا يبدو ان اكثرية المسؤولين في لبنان يتوقفون عند التطورات السورية والاقليمية بشكل عام، بل ان «الغفلة السياسية» الشخصية منها وتعدد المصالح والطموح تنسيهم، ان ما يجري من حول لبنان، ليس مسألة عابرة، بل حقيقة. وما يجري وفق مرجع سياسي، يتلخص بأن المنطقة يجري اعادة رسمها، وان قوى كبرى على رأسها واشنطن بتحالفاتها الاسرائيلية والتركية وبعض العربية، تحاول اقرار خرائط جيو- سياسية،


بنادق للايجار في عين الحلوة
16 April 2017 12:19 pm
يرى جمهور واسع من الفلسطينييين في مخيم عين الحلوة، حجم الدمار والاضرار التي خلفتها الاشتباكات الدامية التي شهدها المخيم على مدى ستة ايام متتالية، ان هناك وجه شبه بين ما حصل من اشتباكات جرت هذا الاسبوع، وبين ما حصل قبل سنوات في مخيم نهر البارد، والى حد ما، ما جرى قبل عامين في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في اليرموك قرب العاصمة السورية دمشق، انطلاقا من قاعدة، ان اي تفجير واسع داخل اي مخيم،


محاولات خبيثة لزج الجيش في معارك عين الحلوة؟
12 April 2017 01:07 pm
التطورات الامنية في عين الحلوه، ما هي الا انذار واضح لجميع اللبنانيين. كما انها اختبار حقيقي، لقدرة مختلف القوى السياسية المتوافقة والمختلفة من ان الاستهداف الامني للبنان ما زال مستمراً مرة من جبهة الشمال وثانية من جبهة الجنوب، ومن الجماعات التكفيرية نفسها، المدعومة من عواصم معروفة لفريقي 8 و14 اذار و«للوسطيين وللحياديين»، ان وجدوا في لبنان، والتحذيرات التي كان اطلقها المدير العام للامن العام اللواء السيد عباس ابراهيم،


من يقاتل من في عين الحلوة؟
11 April 2017 09:15 am
معركة عبرا الثانية تُخاض في عين الحلوة. بعدما تحوّل بلال بدر «شمّاعة» تكفيرية تحرّكه قوى داخل المخيم وفي لبنان وخارجه، اتُّخذ القرار أخيراً بإنهاء حالته بعد أن استفحل بالعبث بأمن عين الحلوة وجواره. لكن بلال بدر ليس أحمد الأسير، وهو لا يقاتل وحده، فيما تبدو حركة «فتح» متحدة هذه المرة بين قوات الأمن الوطني التابع للسلطة الفلسطينية وقوات محمود عيسى (اللينو) المحسوب على القيادي المنشق عن الحركة محمد دحلان


نزيف عين الحلوة مستمر: هل تنجح «فتح» أم يصمد بدر؟
10 April 2017 08:34 am
لم تُفلح الوساطات المبذولة في وقف القتال في عين الحلوة. رُفِض عرض بلال بدر تسليم سلاحه للقوى الإسلامية والتواري عن الأنظار، ورَكَزَتْ «فتح» بين اثنتين: إمّا يُسلِّم الأصولي الإسلامي نفسه أو يستمرّ القتال ليُقتل أو يُعتقل. ما هو أُفق المعركة؟ وهل ستنجح فتح أم يصمد بدر؟ ومن يكون هذا الشاب الذي يكاد يُحرق المخيم لأجله؟ لم يهدأ «عين الحلوة». ليله استحال نهاراً جرّاء الاشتباكات التي استُخدِمت فيها القذائف الصاروخية. قُتل ما لا يقل عن ستة أشخاص وناهز عديد الجرحى الأربعين،