sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / يوميات صيدا / رابح صيداوي للجائزة الثانية في اللوتو اللبناني وقيمتها 370 مليون ليرة لبنان ...

رابح صيداوي للجائزة الثانية في اللوتو اللبناني وقيمتها 370 مليون ليرة لبنان ...
23 December 2010 03:51 pm


عامل يومي في ثانوية البزري ونزيل ليلي مأوى دار السلام في صيدا
الله كبير، بعدني مش مصدّق»، قالها وليد الدهني، رابح الجائزة الثانية في سحب اللوتو الأخير وقيمتها ما يقرب من 370 مليون ليرة لبنانية. ووليد مواطن صيداوي في العقد الرابع، معروف عنه في المدينة أنه يعيش حياة بؤس. أمّا طيبة قلبه، فقد دفعت صيداويين الى تسميته «المعتّر والزهراوي». وقد يكون الرجل كذلك لأنه ببساطة ترك أحد أقاربه «يصادر» منه إيصال اللوتو «حتى لا يضيع منك»! ومن البداية، يروي الدهني لـ«الأخبار» أنه «ما كان معي حق ربطة خبز». التقيناه، بعدما أنهى تنظيف ملعب ثانوية نزيه البزري في صيدا، حيث يعمل مياوماً منذ فترة، وهي مهنة لن يستقيل منها بعد فوزه بالجائزة على حد ما أكّد لـ«الأخبار».
ووليد الدهني، نزيل ليليّ في مأوى دار السلام في صيدا، نظراً إلى وضعه المادي والاجتماعي البائس، بالرغم من أنّ له 5 أشقاء. هناك في الدار، تابع على التلفزيون وبقية النزلاء وقائع السحب الأخير للوتو «لم أصدق أن الأرقام التي تكّستها نقشت وربحت، فكّرت حالي بمنام» يقول وهو يضحك، متأثراً، مضيفاً «أبو الولود ربح، قلت وقفزت عن الأرض فرحاً، يعني أنا بطّلت فقير!»، يستعيد تلك اللحظة مجهشاً بالبكاء. ثم يهدأ للحظات ليقول بعدها «أنا معتّر وفقير كتير، وما معي ليرة. من زمان بقطع ورقة يانصيب أو شبكة لوتو واحدة، أغامر بقطعها على حساب أكلي، لأن أحوالي لن تتغير إلّا إذا ربحت ورقة يانصيب. من وين بدها تيجيني المصاري؟». طموحات الدهني كانت متواضعة «بصراحة مش عامل حساب إني أربح هالقد مصاري، كنت مفكر إنو إذا ربحت بربح كم مئة ألف ليرة، بس الحمد لله»، انتظر الدهني ردحاً من الزمن لكي تنقش معه «صار عمري 48 سنة. الناس كانت تحن عليّ وتشوف خاطري وتساعدني».
أما أن وليد قد ربح الملايين، فإن العروض بدأت تنهال عليه: معلمة تقدّمت منه مازحة بطلب يده للزواج، فرد عليها «اللي بيعرض بضاعتو بترخص»! ووليد بدأ يخشى من عروض «خبيثة» بدأ يتلقّاها من مقربين يتودّدون الآن إليه بعدما علموا بربحه الجائزة المليونية. «شو رأيك اشتريلك شقة» قال أحد أقاربه، أما هو، فيحاول التخطيط للمستقبل، بعد أن يصبح المبلغ في جيبه «سأشتري ثياباً جديدة، وشوف شقّة وقوّي قلبي وأطلب بنت الحلال، ما كنت قادر عيّش نفسي، كيف كنت بدي أتزوّج؟». لكنّ المال يأتي وتأتي معه الهموم «إيدي على قلبي وخايف حدا يستغلني ويمضّوني على شي ورقة ويأخذوا المصاري»، وما عزّز مخاوف وليد أن قريباً له «صادر» إيصالاً حصل عليه الرابح من إدارة اللوتو، تقرّ فيه بربحه الجائزة الثانية من السحب الأخير كما قال «كي لا يضيع منك الإيصال أو يسرقه أحدهم». لكنّ وليد متخوّف من «أن يلهف المصاري ولو كان من أقرب الناس إليّ، الإيصال المصادر مني هو باسمي ولن أفوّض أحداً قبض الجائزة بدلاً عني». ما الذي يقترحه إذاً؟ يجيب «أن تضع إدارة اللوتو المبلغ الذي ربحته في حساب مصرفي باسمي، وما يعطوني كاش». الجدير ذكره أنّ وليد يتيم وله خمسة أشقاء.



المصدر: الأخبار
 


تعليقكـ
عدد التعليقات الموجوده في هذا الموضوع 1 . لطفاً أقرأ أو أضف تعليقك بالضغط هنا إضغط هنا.
  1. صيدا (بواسطة: عفو عوض)

  2. قوي قلبك و عقبالي


أخبار من نفس القسم

  • اللجنة المالية في التنظيم الشعبي الناصري توزع كنزة الشتاء على التلامذة
  • أحمد الحريري: لن نفقد الأمل بالوصول إلى حل يعيد العسكريين المخطوفين
  • صدر عن مفتي الجمهورية السابق الشيخ د. محمد رشيد قباني البيان الآتي‏
  • حصر ملف العسكريين بالجيش والأمن العام، ودعوة الرئيس الحريري لحوار سني سني
  • بلدية صيدا أعادت إضاءة الشجرة الميلادية بعد إصلاح الأضرار جراء الحريق
  • البزري يُدين محاولة حرق شجرة الميلاد في صيدا
  • مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري تحيي اليوم العالمي للغة العربية
  • السعودي يشكر كل من واساه بوفاة خالته
  • السعودي:نتائج حرق شجرة الميلاد بصيدا لا تذكر وستعاد لطبيعتها خلال ساعة
  • أحمد الحريري: نحن مع اي شيء يساهم باعادة العسكريين الى ذويهم
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • خطط واجراءات امنيّة تحسباً لأيّ طارئ خلال فترة الاعياد
  • النبتة الوحيدة القادرة على مداواة السرطان وعلاج السكري!
  • اكتشاف صخرة غريبة في روسيا تحمل 30 ألف قطعة ماس
  • تركيا تدعو رعاياها في لبنان للحذر
  • "اليوغا" تمنع أمراض القلب
  • الطيران الإسرائيلي يغير على قطاع غزة
  • الداخلية السعودية: مقتل 4 إرهابيين خلال مداهمات في العوامية
  • إصابة ثلاثة رجال شرطة بانفجار في البحرين
  • انهيار الحرس الرئاسي الاميركي
  • اللجنة المالية في التنظيم الشعبي الناصري توزع كنزة الشتاء على التلامذة