sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / المحطة الاخبارية / دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية

دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
13 January 2019 12:02 pm


اعتبر مندوب أمريكا لدى حلف الناتو سابقا، إيفو دالدر، أن واشنطن فقدت خلال العامين الماضيين مركز اللاعب الأكثر أهمية على الساحة الدولية، وقال إنه من الصعب للغاية استعادة هذا المركز.


وأعرب الممثل الدائم السابق للولايات المتحدة لدى الناتو، إيفو دالدر، الذي يرأس الآن مجلس شيكاغو للشؤون العالمية، أعرب عن هذا الرأي في مقابلة نُشرت يوم السبت على موقع قناة "CNN".

ووفقاً لدالدر، في عام 2017، كان يتعين على أي دولة "التفكير في الإجراءات التي تستعد لها واشنطن، سواء كانت على مستوى التفكير أو على مستوى الفعل، وسواء كانت المفاوضات حول التجارة، أو المشاورات حول التغير المناخي، أو استخدام القوة العسكرية أو تدبير الانقلابات". ويقول دالدر: "لقد أُعطيت الولايات المتحدة مكانة هامة وهامة جدا في أذهان زعماء العالم. لقد كان أمر ما فكرت به الولايات المتحدة، أو فعلته أو لم تفعله، بالغ الأهمية".

وتابع قائلا: "لست متأكداً من أنه في عام 2021، سيواصل قادة العالم التفكير في ما ستفعله الولايات المتحدة". ووفقا له، ونتيجة لقرارات اتخذها الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، يظهر "فراغ السلطة" في العالم، والتي سيتم ملؤها من قبل الدول الأخرى، أولا وقبل كل شيء من قبل الصين.

ولفت دالدر، على وجه الخصوص، الانتباه إلى حقيقة أن الولايات المتحدة في ظل ترامب لم تظهر اهتماما بالمشاركة في الاتفاقيات التجارية الدولية الرئيسية. ومع ذلك، تشارك الدول الأخرى بنشاط فيها. ويعتقد الخبير أن "الصين تتفاوض على اتفاقيات تجارية مع دول مختلفة، فيما نقف نحن جانباً".

كما أكد دالدر، أن الولايات المتحدة، التي ما زالت دولة مؤثرة للغاية، "لم تعد أهم لاعب في الساحة الدولية". ووفقا لهذا الدبلوماسي المخضرم، فأن كل يوم إضافي يمر يجعل أمر استعادة واشنطن وضعها السابق أكثر صعوبة. وأحد أسباب ذلك، كما قال، هو أن ثقة الحلفاء في الولايات المتحدة تقوضت بشكل خطير".

وقد انسحبت الولايات المتحدة، منذ بداية ولاية ترامب الرئاسية، من عدد من الاتفاقات في مجال الاقتصاد والبيئة والثقافة، أو بدأت في تنقيحها ومراجعة اشتراكها فيها. وتشمل هذه الاتفاقيات: اتفاق باريس بشأن المناخ، وخطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني (IFAP) ، والشراكة عبر المحيط الهادئ (TPP) . كما أعلنت واشنطن انسحابها من اليونيسكو، وخفضت تمويلها لهيئة الأمم المتحدة ونقحت بشكل أحادي الجانب شروط اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا). وفي أكتوبر 2018، أعلن ترامب عن خطط للانسحاب من معاهدة حظر الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

المصدر: تاس

 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • ماكرون: يجب الحذر بشأن توجيه الاتهامات حول الهجمات على منشآت "أرامكو" السعودية
  • وسائل إعلام صينية: "إس-500" الروسية هي أكثر منظومة دفاعية فعالية في العالم
  • ​وزارة الخارجية والمغتربين​: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح لتقديم المساعدة له
  • اليوان بدل الدولار
  • دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
  • سوريا تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية
  • صلاة أبدية في هولندا لمنع ترحيل اللاجئين
  • تقرير سري خطير بشأن إيران والسعودية... ماذا يحدث هذا المساء
  • اقتراع داخل حزب المحافظين البريطاني على سحب الثقة من تيريزا ماي
  • مجتهد: الأمير أحمد بن عبد العزيز وصل إلى الرياض سرا والتقى وليد العهد
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • لماذا لا نستطيع تذكر أحلامنا بعد الاستيقاظ؟
  • تحذيرات من 19 دواء فيها "سم قاتل"
  • ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO)، أن السنوات الـ 5 من 2015 حتى 2019، هي الأكثر حرارة في التاريخ. وأشارت المنظمة، في تقرير جديد، إلى ازدياد
  • المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: السنوات الـ 5 الأخيرة هي الأكثر حرارة في التاريخ
  • ماكرون: يجب الحذر بشأن توجيه الاتهامات حول الهجمات على منشآت "أرامكو" السعودية
  • سلامة: الدولار متوفر وموجودات مصرف لبنان بالدولار تفوق الـ38 مليار
  • وسائل إعلام صينية: "إس-500" الروسية هي أكثر منظومة دفاعية فعالية في العالم
  • يوم وطني للتفاح اللبناني: الهدف تصريف ما يزيد عن مئة الف طن
  • عون: نجدد دعوتنا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته للحد من مأساة النزوح واللجوء
  • ​وزارة الخارجية والمغتربين​: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح لتقديم المساعدة له