sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / ملفات ومتفرقات / دراسة تدحض اعتقادا سائدا حول أكثر المواقف إحراجا

دراسة تدحض اعتقادا سائدا حول أكثر المواقف إحراجا
18 November 2018 01:22 pm


يقع الكثيرون في موقف محرج أثناء محاولتهم تذكر اسم شخص ما التقوا به سابقا، لكن الباحثين يقولون إنه غالبا ما يكون من الأسهل تذكر الأسماء مقارنة بالأشكال.

وفي دراسة جديدة أجرتها جامعة York، عرض الباحثون 40 صورة لغرباء مع أسماء عشوائية، على 24 متطوعا، وطُلب منهم حفظ الوجوه والأسماء قبل اختبارهم.

وتبين أن المشاركين تذكروا ما يصل إلى 85% من الأسماء، مقابل تذكر 73% من الوجوه.
وعندما عُرضت صورة مختلفة للشخص نفسه، كان بإمكان المشاركين تذكر 64% فقط من الوجوه.

ويمكن أن يرجع السبب في ذلك إلى أن الوجوه يتم التعرف عليها بشكل مرئي فقط، بينما يمكن نطق الأسماء وتسجيلها على حد سواء، بحيث تظهر في ذاكرتنا المرئية والصوتية.

وعندما تم عرض صور المشاهير على المشاركين، تذكروا أيضا أسماءهم بدقة أكبر من صورهم.

وقال المؤلف المشارك، روب جينكينز، من قسم علم النفس في الجامعة: "تشير دراستنا إلى أن العديد من الناس قد يكونون ضعيفين في تذكر الأسماء، فمن المرجح أن يكونوا أضعف في تذكر الوجوه".

واستطرد موضحا: "سيفاجأ الكثيرون بذلك، لأنه يتناقض مع فهمنا البديهي. فتجاربنا الحياتية مع الأسماء والوجوه قد ضللتنا بشأن كيفية عمل عقولنا".

وتجدر الإشارة إلى أن تذكر الأسماء يزداد صعوبة مع تقدم العمر، ما يؤدي إلى الوقوع في مواقف محرجة للغاية.

ونُشرت النتائج الكاملة للدراسة في المجلة الفصلية لعلم النفس التجريبي.

المصدر: ديلي ميل  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • رجلان من آكلي لحوم البشر يقتلان شابة بعمر الـ 24 ويأكلان اعضاءها
  • راغب علامة يطالب بمحاسبة نائب لبناني
  • جبنة "الحلوم" تشعل أزمة سياسية في قبرص
  • اكتشاف مادة تطيل ريعان "الشباب" للدماغ
  • ماذا تعني الإشارات التي يرسلها الجسم؟
  • دراسة تدحض اعتقادا سائدا حول أكثر المواقف إحراجا
  • الهاكرز يسرقون أكثر من نصف مليون دولار من كازينو إلكتروني!
  • أوراق اليانصيب لم تجد في حل مشكلة ديونه لذلك قرر ‏حرق نفسه!
  • لغتنا الثانية تحرضنا على الكذب
  • الأناني أم المضحي.. من يكسب أكثر؟
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • منخفض جوي يؤثر على لبنان اعتبارا من ظهر اليوم حتى يوم الخميس
  • تحركات العدو استفزازية واستعراضية... والمقاومة تراقب بصمت
  • أشباح" تسكن متحفا بريطانيا وتحير القائمين عليه!
  • سبعة أعراض رئيسية للسرطان
  • دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
  • سوريا تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية
  • حماس تكشف عن هدف العملية الإسرائيلية الفاشلة في غزة
  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إختتام مشروع المجلس الأهلي لمكافحة لإدمان " تعزيز دور الشباب في المجتمع الصيداوي "