sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / يوميات صيدا / صيدا بين عاصفتي الطبيعة والأمن : مدينة أشباح !

صيدا بين عاصفتي الطبيعة والأمن : مدينة أشباح !
25 October 2018 10:58 pm


المصدر : رأفت نعيم - المستقبل
في الوقت الذي كان فيه لبنان كله مستنفرا في استقبال عاصفة الطبيعة وأولى اختبارات شتاء هذا العام لإنسانه وطرقاته وبناه التحتية ومزروعاته ، كانت مدينة صيدا في قلب عاصفة أخرى تزامنت مع بدء العاصفة الطبيعية ، فاذا بالمدينة تواجه منخفضين جوي وأمني .. تقاطعا مجازا بالعديد من اوجه الشبه ، فاختلط صوت دوي انفجارات القذائف في اجواء المدينة وجوارها بصوت الرعد ، والتبس لمعان البرق في السماء بلمعان شراراتها ، وترافق انهمار المطر مع انهمار الرصاص الطائش على احياء في المدينة والجوار .

اما عاصفة الطبيعة التي كان المواطنون يترقبونها من نشرات الأرصاد الجوية ، فقد استعدوا لإستقبالها نفسيا ولوجستيا وضبطوا تنقلاتهم ومشاريعهم ومواعيدهم الهامة على توقيتها ، اشتدادها او انحسارها مستبشرين بها الخير وان حملت بعض الأضرار هنا او هناك

واما عاصفة مخيم المية ومية الأمنية فلم يكن أحد يترقب عودتها بعد الاشتباكات الأولى بين فتح وأنصار الله، والتي عصفت بالمخيم واوقعت قتيلين وعشرات الجرحى وبعد الخطوات الميدانية التي قام بها الجيش اللبناني حول المخيم وعلى مداخله وفي نقاط متقدمة ضمن حدوده .. ولم تكن المدينة كما جوارها مستعدين لإندلاع جولة جديدة وأعنف هذه المرة من الاشتباكات اوقعت حتى الآن اربعة جرحى بينهم جنديان للجيش ، ونافست عاصفة الطبيعة بل وتفوقت عليها في شل الحركة في شوارع وطرقات المدينة والجوار ومرافقهما الرئيسية، وحولتها مساء الخميس الى "مدينة اشباح" وعطلت قسرا الدراسة في مؤسساتها التعليمية كافة التي اعلنت تعليق الدروس الجمعة .

استنفرت المدينة فاعليات واحزابا ومسؤولين امنيين وقوى فلسطينية في مواجهة عاصفة الأمن من اجل فرض وقف لإطلاق النار واحداث فسحة هدوء وحوار وسط الجو المبلد بدخان القصف والحرائق الناجمة عنه ، واستمرت الجهود والمساعي طوال الليل في هذا الاتجاه دون ان تنجح في اسكات البنادق والمدافع والقاذفات ، كما لم تفلح عاصفة الطبيعة بذروة اشتدادها في لجمها .

لم يعد يهتم المواطنون بتداعيات العاصفة الطبيعية ، ورياحها وامطارها وبرقها ورعدها ، بل انصرفوا الى متابعة تداعيات العاصفة الأمنية ، خبرا خبر ، وقذيفة بعد قذيفة ورصاصة اثر رصاصة وجريحا تلو جريح ، ونزوح وراء نزوح، ومتابعة الأرصاد الإعلامية لإستشراف ما هو قادم على المخيم والمدينة من تطورات امنية متصلة بها.

هم لا يخافون من عاصفة الطبيعة وان استمرت لأيام لأن كل ما يأتي من السماء خير لأنه من صنع الخالق ، لكن من حقهم ان يخافوا من استمرار عاصفة الأمن التي هبت على مدينتهم وجوارها لأن كل ما تحمله اليهم بالتأكيد ليس خيرا لأنه من صنع بشر..

عاصفة الطبيعة ستمر مع انحسار المنخفض الجوي كما مثيلاتها في كل شتاء، اما عاصفة المخيم الأمنية فهي رهن بإنحسار منخفضات التوتر واسبابه لدى الفريقين المتقاتلين وبنجاح القوى المؤثرة عليهما في كبح جماح سلاحهما .. عندها تنحسر العاصفتان فتتنفس صيدا والطبيعة معاً الصعداء !.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • أسامة سعد يستقبل العميد غسان شمس الدين في مكتبه في صيدا
  • أسامة سعد يستقبل سفير الجزائر في لبنان أحمد بوزيان
  • مبادرة من هيئة المتابعة الأهلية "همة" لطلاب مدرسة الرشدية في صيدا
  • أسامة سعد على تويتر: تهْريج سياسي في زمن الجو ع و الأزمات...
  • أسامة سعد يبحث مع رئيس مصلحة الكهرباء في الجنوب ومدير شركة مراد أوضاع الكهرباء في صيدا
  • المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري يستنكر الاعتداء على الأستاذ عدنان نقوزي
  • الإعتداء على الأستاذ الصيداوي عدنان نقوزي بالضرب الوحشي وسرقته
  • البزري يشجب تجدد الإشتباكات في مخيم المية ومية ويدعو لمقاربة أكثر جدية في معالجة الأزمة
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • منخفض جوي يؤثر على لبنان اعتبارا من ظهر اليوم حتى يوم الخميس
  • تحركات العدو استفزازية واستعراضية... والمقاومة تراقب بصمت
  • أشباح" تسكن متحفا بريطانيا وتحير القائمين عليه!
  • سبعة أعراض رئيسية للسرطان
  • دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
  • سوريا تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية
  • حماس تكشف عن هدف العملية الإسرائيلية الفاشلة في غزة
  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إختتام مشروع المجلس الأهلي لمكافحة لإدمان " تعزيز دور الشباب في المجتمع الصيداوي "