sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / صدى الأخبار / التدمير والغرق بانتظار قوافل البحرية الأمريكية

التدمير والغرق بانتظار قوافل البحرية الأمريكية
16 October 2018 04:23 pm


التدمير والغرق بانتظار قوافل البحرية الأمريكية
مصير PQ-17 ينتظر قوافل البحرية الأمريكية الأطلسية" عنوان مقال أندريه بولونين، في "سفوبودنايا بريسا"، حول استعداد الغواصات النووية الروسية لقطع طريق الإمدادات الأمريكية لأوروبا.

وجاء في المقال: تعتزم الولايات المتحدة، رداً على "التهديد المتنامي" من روسيا، إرسال حاملة الطائرات هاري ترومان إلى شواطئ النرويج. وسوف تحميها مجموعة من تسع سفن. آخر مرة ظهرت فيها حاملة طائرات تابعة للبحرية الأمريكية على مقربة من حدودنا البحرية كانت في العام 1987.

تتعلق الزيارة الحالية بتدريبات الناتو "ترايدنت جنتشر" 2018، التي ستجري في أواخر أكتوبر، كما تتعلق بالرغبة في استعراض قدرات حلف شمال الأطلسي أمام موسكو، كما قال الجنرال كيرتس سكاباروتي، القائد العام للقوات المشتركة لحلف شمال الأطلسي في أوروبا، لقناة سكاي نيوز التلفزيونية، وأضاف: "نحن مستعدون ومدربون وسندافع عن الأطلسي".

فهل ستتمكن الولايات المتحدة من نشر القوات والأسلحة، إذا وصلت الأمور إلى حرب واسعة النطاق في أوراسيا، أم أن القافلة الأمريكية محكومة بمصير القافلة القطبية الشمالية بي كيو -17، التي دمرها الألمان خلال الحرب العالمية الثانية؟

في الإجابة عن هذا السؤال، قال كبير الخبراء في مركز الدراسات العسكرية والسياسية بمعهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، أستاذ العلوم السياسية، ميخائيل ألكسندروف:

تدرس الولايات المتحدة بجدية إمكانية حدوث صراع واسع النطاق مع روسيا. إعلان حزم أمريكا هو أيضا أداة ردع سياسي لموسكو وبكين.
ولكن هنا يجب أن ندرك درجة اعتماد هذا الردع على علم النفس. لأن أمريكا في الواقع، لا تملك الفرصة لنقل قوات كبيرة عبر المحيط.

وهل الميزانية العسكرية الأمريكية عاجزة عن تحمل تكاليف بناء أسطول نقل؟

من المؤكد أن توسيع أسطول النقل سيكلف مبلغا معتبرا. بالإضافة إلى ذلك، يحتاج الأمريكيون إلى مزيد من سفن الحراسة الحديثة. إن بناء سلسلة من هذه السفن لا يتطلب كثيرا من المال فحسب، بل وكثيرا من الوقت... يستغرق الأمر أكثر من عشر سنوات.

ما هي فرص وصول القوافل الأمريكية بوجه عام إلى وجهتها؟

لنكن صادقين، لا أستطيع تصور كيف يمكن حماية عشرات سفن النقل من هجوم هائل بصواريخ مجنحة، ما لم ترفق كل سفينة نقل بمدمرة. هذا أمر مستحيل من حيث المبدأ.
هذا يفضي إلى شيء واحد: لن تتمكن أمريكا من إقامة "جسر" للنقل بينها وبين أوروبا القارية في ظروف الحرب..

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • مجلة أمريكية: احتمال تحالف روسيا والصين يشكل كابوسا حقيقيا لواشنطن
  • وسائل إعلام غربية: "السيل الشمالي 2" يفقد الدعم في ألمانيا"
  • قليل من الشمس في الحرب الباردة
  • اليابان تجر الولايات المتحدة إلى المفاوضات مع روسيا
  • الولايات المتحدة تتحدث عن حرب جديدة في سوريا
  • صحيفة: التوترات بين أنقرة وواشنطن مرشحة لمزيد من التصعيد!
  • أمريكا على أبواب حالة طوارئ
  • واشنطن تحشد شركاءها العرب ضد طهران
  • حمد بن جاسم كاشفا خبايا حول سوريا: لست ضد النظام والأزمة لم تنته
  • رياح الغضب العربية تنقلب نسيما عليلا على الأسد
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • منخفض جوي يؤثر على لبنان اعتبارا من ظهر اليوم حتى يوم الخميس
  • تحركات العدو استفزازية واستعراضية... والمقاومة تراقب بصمت
  • أشباح" تسكن متحفا بريطانيا وتحير القائمين عليه!
  • سبعة أعراض رئيسية للسرطان
  • دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
  • سوريا تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية
  • حماس تكشف عن هدف العملية الإسرائيلية الفاشلة في غزة
  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إختتام مشروع المجلس الأهلي لمكافحة لإدمان " تعزيز دور الشباب في المجتمع الصيداوي "