sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / المحطة الاخبارية / إدلب بانتظار هجوم الجيش السوري.. وأنقرة تستعد

إدلب بانتظار هجوم الجيش السوري.. وأنقرة تستعد
27 July 2018 07:08 pm


علاقات روسيا مع تركيا على المحك"، عنوان مقال إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن الخلافات المحتملة بين أنقرة وموسكو حول سوريا، وحل مشكلة إدلب على وجه التحديد.

وجاء في المقال: يجتمع الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة بريكس في جنوب إفريقيا. أكد ذلك مصدر دبلوماسي لـ"نيزافيسيمايا غازيتا"، موضحًا أن الصراع السوري سيكون في مركز اهتمام الزعيمين، إلى جانب العلاقات الثنائية.
هناك مخاوف من أن تقوم قوات دمشق الرسمية بشن هجوم على الحصن الأخير للمتمردين، والذي يقع في نطاق نفوذ الجمهورية التركية. أنقرة، لا تنكر وجود عناصر متطرفة في إدلب، لكن قلقها مرتبط بمصير البنية التحتية للمعارضة. تعتزم تركيا تقديم مبادرتها بشأن التسوية السلمية في 30 -31 أغسطس في سوتشي، في اجتماع رفيع المستوى في إطار عملية أستانا. وبحسب قناة "الميادين" اللبنانية، تنص هذه الخطة على تشكيل إدارة مدنية في إدلب ووضعها تحت سيطرة "الجيش الوطني السوري"، وهو تحالف معارض تم إنشاؤه بمشاركة نشطة من القادة العسكريين الأتراك.

في الصدد، قال الأستاذ المساعد في جامعة الاقتصاد والتكنولوجيا في أنقرة، طغرل إسماعيل، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا: "في سوريا، تتطابق مواقف تركيا وروسيا بشكل أساسي فيما يتعلق بوحدة البلاد، وحدودها. لكن الفكرة الأساسية هي أن الرئيس أردوغان لا يرى مستقبل سوريا مع الأسد. فالمجموعات التي لا تزال تقاوم، تتحرك في محافظة إدلب، التي يمكن القول إنها تحت سيطرة تركيا. فهل يقرر الجانب السوري شن عملية عسكرية هناك مسألة معقدة للغاية ". ووفقا له، يقلق أنقرة ما إذا كانت التشكيلات الكردية ستتفق مع دمشق أم لا.

ومن جهته، قال خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، كيريل سيمونوف: "تخشى تركيا من أن تكون روسيا توصلت إلى اتفاق مع الولايات المتحدة بشأن حل مشكلة الأكراد السوريين؛ والمشكلة الثانية، هي، بالطبع، إدلب. فدمشق مصرّة على عودة كامل الأراضي إلى سيطرتها. على الأرجح، تم التخطيط لعملية ما في إدلب، لكن تركيا سوف تمنع ذلك في أي حال. بالطبع، هناك ما يكفي من المشاكل بين موسكو وأنقرة".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • صلاة أبدية في هولندا لمنع ترحيل اللاجئين
  • تقرير سري خطير بشأن إيران والسعودية... ماذا يحدث هذا المساء
  • اقتراع داخل حزب المحافظين البريطاني على سحب الثقة من تيريزا ماي
  • مجتهد: الأمير أحمد بن عبد العزيز وصل إلى الرياض سرا والتقى وليد العهد
  • بري وحزب الله دخلا على خط المعالجة لاشتباكات المية ومية
  • أسامة سعد: القضية قضية فساد سياسي من قبل ومن بعد
  • السبع الكبرى" تطالب بمعاقبة كل من يثبت تورطه في اختفاء خاشقجي
  • من هو القنصل السعودي في اسطنبول؟
  • موسكو تتخلّى عن السندات الأمريكية وتنسحب من قائمة كبار المستثمرين فيها
  • التايمز: سفير السعودية في واشنطن هو البديل المحتمل لمحمد بن سلمان
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • بلدية صيدا أضاءت نجمة صيدا بأنوار الزينة الميلادية
  • أسامة سعد يستقبل سفير الجزائر في لبنان أحمد بوزيان
  • رجلان من آكلي لحوم البشر يقتلان شابة بعمر الـ 24 ويأكلان اعضاءها
  • العلماء يكشفون حقيقة علاقة الكلمات المتقاطعة بمنع الخرف
  • لبنانيون يقيمون استراحة "شاي ونرجيلة" على بعد أمتار من القوات الإسرائيلية
  • راغب علامة يطالب بمحاسبة نائب لبناني
  • ابتكار هلام يمنع عودة الأورام الخبيثة بعد التدخل الجراحي
  • علماء روس يبتكرون دواء لعلاج انفصام الشخصية
  • مبادرة من هيئة المتابعة الأهلية "همة" لطلاب مدرسة الرشدية في صيدا
  • صلاة أبدية في هولندا لمنع ترحيل اللاجئين