sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / صدى الأخبار / خامنئي يخير أوروبا بين تنفيذ سبعة شروط أو عودة الأنشطة النووية

خامنئي يخير أوروبا بين تنفيذ سبعة شروط أو عودة الأنشطة النووية
24 May 2018 09:27 pm


خامنئي يخير أوروبا بين تنفيذ سبعة شروط أو عودة الأنشطة النووية
بعد أن وضع نحو سبعة شروط أمام الأوروبيين، أعلن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي أمس أن إيران ستحتفظ بحق استئناف الأنشطة النووية، إذا ماطلت أوروبا في تنفيذ هذه الشروط.

ونقلت وكالة أنباء "تسنيم" تأكيد خامنئي خلال استقباله رؤساء السلطات الثلاث وعددا من كبار المسؤولين، أن بلاده ليست لديها مشكلة مع أوروبا، إلا أن الدول الثلاث، بريطانيا وفرنسا وألمانيا، "أثبتت أنها تؤيد أمريكا في القضايا الأكثر حساسية، فالحركة القبيحة التي قامت بها فرنسا بلعب دور الشرطي السيئ في المفاوضات النووية والعراقيل التي وضعها الإنجليز أمام إنتاج الكعكة الصفراء هما من هذه الحالات".


وشدد المرشد الأعلى الإيراني في هذا السياق على ضرورة "عدم الوقوع في نفس الخطأ مرة أخرى، والاستفادة من التجارب السابقة، محذرا من أن أوروبا لن تعارض أمريكا في قضية الاتفاق النووي".

وطرح خامنئي عدة شروط "لمواصلة الاتفاق النووي مع أوروبا"، لافتا إلى أن الدول الأوروبية الثلاث، نكثت بتعهداتها "قبل نحو 14 عاما في المفاوضات النووية التي جرت عامي 2004 و2005، ولم يفوا بوعودهم، يجب أن يثبتوا اليوم أنهم لن يكونوا غير أمناء وناقضي عهود، في العامين الماضيين نقضت أمريكا الاتفاق النووي مرارا والتزم الأوروبيون الصمت، يجب على أوروبا التعويض عن صمتها".

وألزم أوروبا تحديدا بأن "تتعهد بأن لا تطرح قضية البرنامج الصاروخي والنفوذ الإقليمي للجمهورية الإسلامية الإيرانية"، وأن تقوم بـ "مواجهة أي حظر ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأن تتصدى بكل صراحة لإجراءات الحظر الأمريكية، ويجب على أوروبا ضمان مبيعات النفط الإيراني بشكل كامل، بحيث إذا أراد الأمريكان توجيه ضربة إلى مبيعات النفط الإيراني، ينبغي أن نتمكن من بيع كميات النفط التي نريدها، ويجب على الأوروبيين التعويض بشكل مضمون وشراء النفط الإيراني".

ومن شروطه أيضا أن تضمن المصارف الأوروبية "المعاملات التجارية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ليست لدينا مشكلة مع الدول الأوروبية الثلاث، لكن ليست لدينا ثقة بها، وذلك بسبب ماضيهم".

وحذر خامنئي الأوروبيين من أنه في حال تقاعسوا عن تلبية هذه المطالب "فإيران تحتفظ بحق استئناف الأنشطة النووية، وعندما نرى أن الاتفاق النووي عديم الفائدة، فإحدى الطرق هي العودة لاستئناف الأنشطة المعطلة".

المصدر: تسنيم

محمد الطاهر  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • مجلة أمريكية: احتمال تحالف روسيا والصين يشكل كابوسا حقيقيا لواشنطن
  • وسائل إعلام غربية: "السيل الشمالي 2" يفقد الدعم في ألمانيا"
  • قليل من الشمس في الحرب الباردة
  • اليابان تجر الولايات المتحدة إلى المفاوضات مع روسيا
  • الولايات المتحدة تتحدث عن حرب جديدة في سوريا
  • صحيفة: التوترات بين أنقرة وواشنطن مرشحة لمزيد من التصعيد!
  • أمريكا على أبواب حالة طوارئ
  • واشنطن تحشد شركاءها العرب ضد طهران
  • حمد بن جاسم كاشفا خبايا حول سوريا: لست ضد النظام والأزمة لم تنته
  • رياح الغضب العربية تنقلب نسيما عليلا على الأسد
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • منخفض جوي يؤثر على لبنان اعتبارا من ظهر اليوم حتى يوم الخميس
  • تحركات العدو استفزازية واستعراضية... والمقاومة تراقب بصمت
  • أشباح" تسكن متحفا بريطانيا وتحير القائمين عليه!
  • سبعة أعراض رئيسية للسرطان
  • دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
  • سوريا تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية
  • حماس تكشف عن هدف العملية الإسرائيلية الفاشلة في غزة
  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إختتام مشروع المجلس الأهلي لمكافحة لإدمان " تعزيز دور الشباب في المجتمع الصيداوي "