sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / يوميات صيدا / رسالة من الجماعة الإسلامية الى تيار المستقبل: لا تحرّموا ما كنتم تحللوه لانفسكم !

رسالة من الجماعة الإسلامية الى تيار المستقبل: لا تحرّموا ما كنتم تحللوه لانفسكم !
20 April 2018 10:44 pm


المصدر صيدا اون لاين
فاض الكأس وطفح الكيل من مقوﻻت إنتخابية تتحدث عن تفريط الجماعة اﻻسلامية بوحدة الساحة السنية اللبنانية بعد تحالف الجماعة مع التيار الوطني الحر في دائرتي عكار وصيدا - جزين .

وقد تم إستغلال تمنّع الجماعة عن الخوض في بعض المجريات السياسية المؤسفة وتوضيحها، ما دفع البعض الى رسم مشهد انتخابي تحديداً في دائرة صيدا - جزين.

وكأن المستقبل والسيدة بهية الحريري على وجه التحديد تتعرض لمؤامرة خبيثة تحيكها أو تشارك فيها الجماعة الإسلامية التي ارتكبت جريمة التحالف مع التيار الوطني الحر.

وهو التيار نفسه الذي تحالف معه تيار المستقبل في أكثر من دائرة انتخابية وكاد أن يتحالف معه أيضاً في دائرة صيدا - جزين.

وقد أقدم نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة اﻻسلامية الدكتور بسام حمود على إماطة اللثام عمّا جرى بين الجماعة اﻻسلامية وتيار المستقبل في إطار التحضير للإنتخابات النيابية القادمة. مؤكداً أن رئيس الحكومة سعد الحريري واﻷمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري قد تناوبا على ابلاغ اﻷمين العام للجماعة اﻻسلامية عزام اﻷيوبي ومسؤولين آخرين في الجماعة بأن المستقبل لم ينهِ دراسته لملف العلاقة اﻻنتخابية مع الجماعة.. حتى كادت المهل القانونية للترشح أن تنفذ.

لقد كان من البديهي أن تعتبر الجماعة أن المستقبل ﻻ يرغب بالتحالف معها وأن قرار ذلك التيار يقضي باﻻستفادة المجانية القصوى من القوة التجييرية اﻻنتخابية للجماعة دون اﻻفساح في المجال أمام نيل هذه الجماعة ولو مقعد نيابي يتيم على طريقة ما حصل في انتخابات ٢٠٠٩.

وقد تعاملت الجماعة اﻻسلامية حيال هذه الحالة السلبية التي يلتزمها تيار المستقبل بايجابية وحسن نية واعتبرت أنها تدخل في حالة تحالف مع المستقبل في كل الدوائر اﻻنتخابية في الشمال والجنوب والبقاع وبيروت وليست في حالة مصادرة واستتباع لقوة الجماعة وقدراتها المتنوعة .

كما أن الجماعة باتت بحاجة اضافية لتذكير تيار المستقبل أنها قوة سياسية أيديولوجية لها رؤيتها وطروحاتها السياسية ومنظومتها الأخلاقية ، وهي ليست جمعية خيرية تتعامى عن البحث عن نقاط اﻻتفاق السياسي وعن نقاط اﻻفتراق السياسي مع القوى اﻷخرى . أي أن الجماعة بكل تطلعاتها الحوارية التفاعلية مع اﻵخرين ... كل اﻵخرين ليست مجموعة دراويش يتم استغباءهم بهذه الطريقة غير اللائقة بعلاقات القوى السياسية بعضها مع البعض اﻵخر . وبالتالي فان ما حصل من تحالف انتخابي بين الجماعة والتيار الوطني الحر أمر طبيعي جداً ...حيث ﻻ يعقل أن يكون التحالف بين المستقبل والتيار الوطني الحر حلالاً والتحالف بين الجماعة اﻻسلامية والوطني الحر حراماً.

إن ما يقال في الجوﻻت اﻻنتخابية للسيدة بهية الحريري في مدينة صيدا من أنها تعرضت لحصار من قبل الجماعة، تقابله حقيقة كبرى بأن التحالف الذي كان من المفترض أن يقوم بين المستقبل والتيار الوطني الحر كان يهدف الى سحق بعض القوى السياسية اﻷخرى ...
الحصار والسحق، أيها أكثر توحشاً وقسوة من الحصار المدعى؟

على امتداد أكثر من عقدٍ من الزمن كان يراد على الدوام أن يجلد ظهر الجماعة اﻻسلامية بسوط الحرص على وحدة الساحة السنية، وأن يتم استنزاف قدراتها اﻻنتخابية واستغلال هذه القدرات استغلالاً غير حميد؛ وللسيدة بهية الحريري وأركان تيار المستقبل أن ينعشوا ذاكرتهم ويعودوا الى ظهيرة يوم انتخابات محافظة الشمال في انتخابات 2005 حين توجه الشيخ سعد الحريري الى منزل الشيخ فيصل مولوي طيب الله ثراه طالبا المعونة اﻻنتخابية من الجماعة ... ما أدى الى أن يحصد المستقبل 28 مقعدا نيابياً شمالياً نظيفاً.

وخلاصة القول أن الجماعة اﻻسلامية تجزم بأنها لم تقصّر أبداً بكل ما يتصل بالحرص على وحدة الساحة السنية، وأنها نجحت في كل اﻻختبارات التي أكدت أنها كانت دوماً اﻷم الحقيقية للصبي وأن اﻵخرين هم المقصرين حتماً ..  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • أسامة سعد يستقبل العميد غسان شمس الدين في مكتبه في صيدا
  • أسامة سعد يستقبل سفير الجزائر في لبنان أحمد بوزيان
  • مبادرة من هيئة المتابعة الأهلية "همة" لطلاب مدرسة الرشدية في صيدا
  • أسامة سعد على تويتر: تهْريج سياسي في زمن الجو ع و الأزمات...
  • أسامة سعد يبحث مع رئيس مصلحة الكهرباء في الجنوب ومدير شركة مراد أوضاع الكهرباء في صيدا
  • المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري يستنكر الاعتداء على الأستاذ عدنان نقوزي
  • الإعتداء على الأستاذ الصيداوي عدنان نقوزي بالضرب الوحشي وسرقته
  • البزري يشجب تجدد الإشتباكات في مخيم المية ومية ويدعو لمقاربة أكثر جدية في معالجة الأزمة
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • منخفض جوي يؤثر على لبنان اعتبارا من ظهر اليوم حتى يوم الخميس
  • تحركات العدو استفزازية واستعراضية... والمقاومة تراقب بصمت
  • أشباح" تسكن متحفا بريطانيا وتحير القائمين عليه!
  • سبعة أعراض رئيسية للسرطان
  • دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
  • سوريا تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية
  • حماس تكشف عن هدف العملية الإسرائيلية الفاشلة في غزة
  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إختتام مشروع المجلس الأهلي لمكافحة لإدمان " تعزيز دور الشباب في المجتمع الصيداوي "