sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / صدى الأخبار / زاخاروفا تكشف عن "الهدف الحقيقي" للعدوان الثلاثي على سوريا

زاخاروفا تكشف عن "الهدف الحقيقي" للعدوان الثلاثي على سوريا
19 April 2018 09:31 pm


زاخاروفا تكشف عن "الهدف الحقيقي" للعدوان الثلاثي على سوريا
اعتبرت الخارجية الروسية أن الهدف الحقيقي من الضربات الأمريكية البريطانية الفرنسية المشتركة على سوريا يكمن في إتاحة الفرصة للمسلحين المعارضين للسلطات السورية لالتقاط أنفاسهم.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الخميس: "تأكدت افتراضاتنا التي أشارت إلى أن الهدف الحقيقي من تصرفات التحالف الثلاثي الغربي في سوريا تمثل بتقديم فرصة للمسلحين المتطرفين والمتشددين، بما في ذلك في مدينة دوما، لالتقاط أنفاسهم، وإعادة تشكيل صفوفهم وتمديد سقف الدماء على الأرض السورية وبالتالي زيادة صعوبة عملية التسوية السياسية".

وشددت زاخاروفا على أن "المسلحين الرافضين للمصالحة في دوما نشطوا عملياتهم، وأطلقت نيرانهم الأربعاء 18 أبريل على بعثة موظفي دائرة الأمن في الأمم المتحدة، وقدروا الوضع يوم الاثنين في المدينة ووضعوا خطة دخول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم المفترض".

وتابعت المسؤولة الروسية، تعليقا على هذا التطور: "هذا الحادث لم يحصل صدفة على ما يبدو، إذ المسلحون والمتطرفون لديهم تخوف من وجود موظفين وخبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على الأرض".

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إلى أن الوضع في منطقة الغوطة الشرقية لدمشق لا يزال مستقرا على الرغم من الضربات الغربية، وأضافت أن إعادة الحياة السلمية مستمرة في دوما بالتزامن مع انتهاء إخراج مسلحي تنظيم "جيش الإسلام" من المدينة .

وأكدت أن عناصر التنظيم بدؤوا كذلك، يوم 17 أبريل، بتسليم أسلحتهم في بلدة الضمير شمال غرب دمشق، ومن المتوقع أن يخرج حوالي ألف مسلح من المدينة ليتوجهوا إلى شمال محافظة حلب بموجب اتفاق توصلوا إليه مع السلطات السورية.

زاخاروفا: السوريون عثروا في الغوطة الشرقية على حاويات كلور من ألمانيا وقنابل دخان صنعت في سالزبوري

وعلى صعيد متصل، لفتت زاخاروفا إلى أن "أدلة متزايدة تطفو على السطح بشكل تدريجي تثبت أنه لم يكن هناك أي هجوم كيميائي نفذته السلطات السورية في مدينة دوما".

وأضافت زاخاروفا: "في الوقت الذي يبدأ فيه خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التحقيق في المدينة، ترد تأكيدات جديدة أن هذا الهجوم الكيميائي المزعوم ليس إلا مسرحية واستفزازا إعلاميا خطيرا".

وفي تطرقها إلى التفاصيل، ذكرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية أن "عناصر القوات الحكومية السورية عثروا في الأراضي المحررة داخل منطقة الغوطة الشرقية على حاويات بالكلور، النوع الأكثر رعبا من الأسلحة الكيميائية، نقلت من ألمانيا، وكذلك قنابل دخان صنعت، و(أرجو الانتباه!)، في مدينة سالزبوري".

وأضافت زاخاروفا: "هذه الحقيقية يصعب التعليق عليها بأي شكل من الأشكال كونها مرعبة لدرجة تقوض الإيمان بإنسانية بعض الدول".

وقالت المسؤولة الروسية: "إننا بطبع لا نقصد دولا كاملة وإنما نتحدث عن الساسة والقادة، الذين يعطون مثل هذه الأوامر ويتخذون مثل هذه القرارات".

زاخاروفا: اتهام روسيا بعرقلة دخول المحققين لدوما هراء مطلق

في غضون ذلك، أكدت زاخاروفا أن الادعاءات بعرقلة روسيا دخول فريق خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم المزعوم في دوما "هراء مطلق وأكاذيب"، مشيرة إلى أن من يوجه هذه الاتهامات لا يذكر أي حقائق أو حجج.

وقالت زاخاروفا: "أعربنا فورا عن اهتمامنا الصادق بتوجيه المحققين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما، وأصدرنا تصريحات علنية حول هذا الشأن، وبالإضافة إلى ذلك طلبنا من الجانب السوري إعداد جميع الوثائق الضرورية لزيارة المحققين في أسرع وقت ممكن".

وشددت زاخاروفا على أن روسيا، وعلى الرغم من أنها ليست طرفا في البعثة المتوجهة إلى دوما، عرضت مرارا المساعدة بما في ذلك ضمان أمن المحققين".

زاخاروفا: لافروف سيبحث مع دي ميستورا العدوان الثلاثي على سوريا

كما أكدت زاخاروفا أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سيجري لقاء يوم 20 أبريل في موسكو مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، لمناقشة الضربات الأمريكية البريطانية الفرنسية على الأراضي السورية.

وقالت زاخاروفا خلال المؤتمر الصحفي: "اللقاء سيتناول بحثا مفصلا وشاملا لحالة التسوية السورية وآفاقها، بما في ذلك في ظل التصرفات العدوانية للولايات المتحدة والدول التي نفذت هذه العملية غير القانونية ضد دمشق".

المصدر: وكالات

رفعت سليمان

 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • الولايات المتحدة تقرر التخلي عن صواريخ "توماهوك
  • أوروبا أمام اختبار مصيري.. العالم ينتظر
  • خامنئي يخير أوروبا بين تنفيذ سبعة شروط أو عودة الأنشطة النووية
  • الاتحاد الأوروبي: حرب غاز وراء انسحاب واشنطن من الملف النووي الإيراني
  • صحيفة ألمانية: بوتين سيد حلبة السياسة الدولية
  • طفح الكيل.. أوروبا لم تعتد تحتمل!
  • الولايات المتحدة تسامح إيران إذا خانت طهران موسكو
  • المطلوب مصادرة أموال إيران
  • مرتزقة وتدريب وتجسس.. مهمات في سوريا
  • 300 "خنجر" روسي تغرق كل الأسطول الأمريكي
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • شهر رمضان شهر المسؤولية باتجاه النفس والله
  • ​الشيخ ماهر حمود: الفئة المؤمنة بالمقاومة اقوى من ان يعرقل سعيها بعض الضعفاء
  • سكان صيدا القديمة ناشدوا مؤسسة الكهرباء إصلاح العطل وإعادة التيار
  • أسامة سعد في السحور الرمضاني الثالث تكريماً للمتطوعين في الحملة الانتخابية: تيارنا مطالب بالعمل لتصعيد نضاله في كل المجالات
  • كيف بدت الأرض قبل 2.4 مليار سنة؟
  • بيضة واحدة كفيلة بخفض الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب
  • مجلس بلدية صيدا برئاسة السعودي هنأ الشعب اللبناني بعيد المقاومة والتحرير
  • أسامة سعد يدعو عشيّة عيد المقاومة والتحريرإلى تحصين إنجاز التحرير بالتوجه إلى شق طريق التغيير
  • السعودية تعول على روسيا في تنويع اقتصادها
  • ترامب يلغي قمته مع زعيم كوريا الشمالية