sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / صدى الأخبار / روسيا صدت الغارة الثلاثية عن سوريا دون أن تطلق رصاصة واحدة

روسيا صدت الغارة الثلاثية عن سوريا دون أن تطلق رصاصة واحدة
15 April 2018 03:32 pm


روسيا صدت الغارة الثلاثية عن سوريا دون أن تطلق رصاصة واحدة
توعد ترامب سوريا بضربها بصواريخ "جديدة وذكية" فيما كان معظمها من نوع "توماهوك" الهرمة التي تلقفتها صواريخ السوريين السوفيتية القديمة قبل وصولها لأهدافها وأسقطتها.

أما بريطانيا، فقد أطلقت 8 صواريخ SCALP مجنحة، فيما زعمت فرنسا بأنها أطلقت نفس العدد من هذه الصواريخ من طائرات "رافال"، فيما كذّب الجيش الروسي مشاركة "رافال" أصلا في العملية، وأكد أن راداراته لم ترصد طائرات الفرنسيين أبدا قرب الأجواء السورية ساعة الغارة.
عمليا العدوان الثلاثي على سوريا، كان أدنى جدوى من القصف الأمريكي لمطار شعيرات قرب حمص العام الماضي.

دونالد ترامب وتيريزا ماي وإيمانويل ماكرون، يصرون على أن ضربتهم "كانت انتقامية وقوية وحققت هدفها ولم يعد الأسد قادرا على إنتاج السلاح الكيميائي".

ويجزم الثلاثة، بأن غارتهم الجماعية على سوريا، قد كسّرت مجاديف دمشق التي لم تعد تقوى بعد اليوم على تركيب السلاح الكيميائي واستخدامه، وأنها إذا ما عاودت الكرّة "فسوف ينزلون بها أشد عقاب!".

الصحافة الغربية من جهتها، ورغم تهويل العواصم الثلاث لنجاعة عدوانها، قللت من أهميته أصلا، وشككت في فعاليته.

Huffington Post، كتبت بمرارة: "فشل ترامب في وقف الاندفاع الهجومي للجيش السوري، ولم يتمكن من تدمير أي مواقع عسكرية أو مدنية سورية هامة، لأنها جميعها كانت مغطاة بالمظلة الروسية".


وفي تعليق لهيئة تحريرها، كتبت "رويترز" تحت عنوان "روسيا هي الخطر الرئيس في سوريا": "انتصر الأسد تقريبا في حرب السنوات الست ولا ينوي التوقف. وموسكو حذرت مسبقا، من أنها ستسقط الصواريخ الغربية وستضرب نقاط إطلاقها إذا تعرض العسكريون الروس للخطر. وهي بذلك نجحت في تحويل عملية "تحقيق العدالة"، إلى حدث باهت لا هدف له.

ومما لا شك فيه أن موسكو وواشنطن غير معنيتين بالدخول في معركة حقيقية بينهما في سوريا، وهما على ما يبدو لا ترغبان حتى في استعراض عمل أحدث الصواريخ والنظم المضادة للصواريخ الموجودة لدى كل منهما.

ومما اتضح بعد العملية، أن واشنطن تستطيع إرسال السفن والطائرات الحربية باتجاه سوريا واستهلاك كميات كبيرة من الصواريخ، ولكن كل ذلك دون نتيجة ملموسة.

أما روسيا، فقد أظهرت كالعادة براعتها في كيفية تحقيق أفضل النتائج بسبل محدودة جدا، أي أنها استطاعت وبلا أن تطلق ولو رشقة واحدة من "إس-400" أو "بانتسر"، وضع إطار فعال للعمل في سوريا، رغم تظاهر الغرب الاستعراضي بتجاهل هذا الإطار.

المصدر: news.mail.ru  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • روسيا تحتاج إلى 60 ساعة فقط للتغلب على الناتو في أي حرب
  • روسيا صدت الغارة الثلاثية عن سوريا دون أن تطلق رصاصة واحدة
  • قديروف: واشنطن وحلفاؤها قتلوا المسلمين على مدى عقود
  • بوتين: الضربة الغربية لسوريا عدوان على بلد مستقل في طليعة محاربي الإرهاب
  • خامنئي: الهجوم على سوريا جريمة
  • غوتيرش يدعو إلى ضبط النفس وتجنب التصعيد في سوريا
  • تيريزا ماي: لم نشارك في ضرب سوريا لإسقاط نظامها
  • باريس: أبلغنا الجانب الروسي بنيتنا الشروع في ضرب سوريا
  • موسكو بصدد تعليق تزويد واشنطن بمحركات الصواريخ الفضائية ردا على العقوبات
  • من سينتهك أولاً الاتفاق الأهم بين روسيا والولايات المتحدة؟
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • أسامة سعد التقى ممثلي الجمعيات الكشفية والأندية الرياضية في مدينة صيدا، وتباحث معهم في شؤون المدينة وهموم الشباب
  • سيمونيان للصحافة الغربية: بريطانيا خدعت العالم، لكن في قناتكم لا نجد هذا الخبر! أنتم لا تتحدثون عن ذلك أما نحن فنتحدث،
  • بهية الحريري: لبنان يحتاج الى تعاون جميع ابنائه للنهوض
  • الضبع" المعارض يعلن ولاءه للجيش السوري ويضع عناصره تحت تصرفه
  • أسامة سعد في لقاء مع عائلة سعدية: خيارنا يوم 6 أيار يحدد مصير بلدنا
  • الصين تعفي سياح 59 دولة من التأشيرة السياحية
  • عاصمة الجنوب صيدا... و«عروس الشلال» جزين اكبر منازلة سياسية في اصغر دائرة انتخابية
  • صحيفة نيويورك تايمز: ضربات إيرانية وشيكة على إسرائيل
  • جزين - صيدا: الوطني الحر يستنفر كل طاقاته وعازار المرشح الماروني الاقوى في هذه الدائرة
  • خلال لقاءٍ موسّع تكريماً للمتطوعين في حملته الانتخابية البزري: هدفُنا التغيير واستعادة دور صيدا القوية