sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / صدى الأخبار / روسيا صدت الغارة الثلاثية عن سوريا دون أن تطلق رصاصة واحدة

روسيا صدت الغارة الثلاثية عن سوريا دون أن تطلق رصاصة واحدة
15 April 2018 03:32 pm


روسيا صدت الغارة الثلاثية عن سوريا دون أن تطلق رصاصة واحدة
توعد ترامب سوريا بضربها بصواريخ "جديدة وذكية" فيما كان معظمها من نوع "توماهوك" الهرمة التي تلقفتها صواريخ السوريين السوفيتية القديمة قبل وصولها لأهدافها وأسقطتها.

أما بريطانيا، فقد أطلقت 8 صواريخ SCALP مجنحة، فيما زعمت فرنسا بأنها أطلقت نفس العدد من هذه الصواريخ من طائرات "رافال"، فيما كذّب الجيش الروسي مشاركة "رافال" أصلا في العملية، وأكد أن راداراته لم ترصد طائرات الفرنسيين أبدا قرب الأجواء السورية ساعة الغارة.
عمليا العدوان الثلاثي على سوريا، كان أدنى جدوى من القصف الأمريكي لمطار شعيرات قرب حمص العام الماضي.

دونالد ترامب وتيريزا ماي وإيمانويل ماكرون، يصرون على أن ضربتهم "كانت انتقامية وقوية وحققت هدفها ولم يعد الأسد قادرا على إنتاج السلاح الكيميائي".

ويجزم الثلاثة، بأن غارتهم الجماعية على سوريا، قد كسّرت مجاديف دمشق التي لم تعد تقوى بعد اليوم على تركيب السلاح الكيميائي واستخدامه، وأنها إذا ما عاودت الكرّة "فسوف ينزلون بها أشد عقاب!".

الصحافة الغربية من جهتها، ورغم تهويل العواصم الثلاث لنجاعة عدوانها، قللت من أهميته أصلا، وشككت في فعاليته.

Huffington Post، كتبت بمرارة: "فشل ترامب في وقف الاندفاع الهجومي للجيش السوري، ولم يتمكن من تدمير أي مواقع عسكرية أو مدنية سورية هامة، لأنها جميعها كانت مغطاة بالمظلة الروسية".


وفي تعليق لهيئة تحريرها، كتبت "رويترز" تحت عنوان "روسيا هي الخطر الرئيس في سوريا": "انتصر الأسد تقريبا في حرب السنوات الست ولا ينوي التوقف. وموسكو حذرت مسبقا، من أنها ستسقط الصواريخ الغربية وستضرب نقاط إطلاقها إذا تعرض العسكريون الروس للخطر. وهي بذلك نجحت في تحويل عملية "تحقيق العدالة"، إلى حدث باهت لا هدف له.

ومما لا شك فيه أن موسكو وواشنطن غير معنيتين بالدخول في معركة حقيقية بينهما في سوريا، وهما على ما يبدو لا ترغبان حتى في استعراض عمل أحدث الصواريخ والنظم المضادة للصواريخ الموجودة لدى كل منهما.

ومما اتضح بعد العملية، أن واشنطن تستطيع إرسال السفن والطائرات الحربية باتجاه سوريا واستهلاك كميات كبيرة من الصواريخ، ولكن كل ذلك دون نتيجة ملموسة.

أما روسيا، فقد أظهرت كالعادة براعتها في كيفية تحقيق أفضل النتائج بسبل محدودة جدا، أي أنها استطاعت وبلا أن تطلق ولو رشقة واحدة من "إس-400" أو "بانتسر"، وضع إطار فعال للعمل في سوريا، رغم تظاهر الغرب الاستعراضي بتجاهل هذا الإطار.

المصدر: news.mail.ru  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • سوق الغاز المسال العالمية تحت سلطة إيران
  • الدفاعات السورية تتصدى لغارة إسرائيلية وتصيب طائرة
  • حرب جديدة تختمر في منطقة الخليج
  • واشنطن تخلي مكانها في سوريا.. للجيش السوري
  • الصين أطلقت سلاحا سريا ضد الولايات المتحدة
  • واشنطن تتخلى عن جماعتها في سوريا!
  • قمة بوتين-ترامب في هلسنكي 16 يوليو
  • توريدات الذخيرة الذكية الأمريكية للسعودية والإمارات مهددة بالفشل
  • تركيا: لن نتراجع عن شراء "إس-400" وسنرد على واشنطن عند الضرورة
  • روسيا تحمي مدنها بغطاء الكتروني
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • أسامة سعد أجاب عن أسئلة المواطنين في لقاء حواري مباشر عبر صفحته على الفايسبوك
  • سر النجاح وامتلاك الثروة يكمن في حمضك النووي!
  • ثورة في أساليب التعليم.. الواقع الافتراضي في المدارس الروسية!
  • السعودي ووفد جمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا شكروا قائد الجيش لدعمه إنشاء أكبر وأول حديقة مائية في المنطقة خلف زيرة صيدا
  • أسامة سعد يستقبل المطران حداد ويتباحثان في الشؤون الوطنية والحياتية
  • البزري: آن الأوان لإجراء دراسة تقييمية لكافة الملفات البيئية في صيدا
  • التفكير السلبي عند الاستيقاظ يهدد الصحة العقلية
  • وزير الداخلية اللبناني يناشد العاهل السعودي
  • بلدات النبطية تغرق بالنفايات والاتحاد عاجز يعتمد سياسة ادارة الظهر
  • إجراءات أمنية جديدة على شاحنات نقل النفايات من عين الحلوة