sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / يوميات صيدا / أسامة سعد في لقاء جماهيري في التعمير التحتاني: خطنا الوطني متجذر ولا يبيع ولا يشتري

أسامة سعد في لقاء جماهيري في التعمير التحتاني: خطنا الوطني متجذر ولا يبيع ولا يشتري
15 April 2018 11:50 am


أقيم لقاء حواري مع رئيس لائحة "لكل الناس" للانتخابات النيابية عن دائرة صيدا - جزين الدكتور أسامة سعد في ساحة السيد في التعمير التحتاني في صيدا. وقد استقبل سعد على وقع الأغاني الوطنية، حيث احتشد المئات من أهالي المنطقة للقائه.
سعد خلال اللقاء قال:" عزيزة علينا هذه المنطقة.. من سيروب إلى الفيلات إلى التعمير الوسطاني والتعمير التحتاني.. عزيزة هذه المنطقة لأنها وفية للشهيد معروف سعد.. عزيزة هذه المنطقة لأنها قدمت الشهداء دفاعاً عن مدينة صيدا وعن هذا الوطن.. عزيزة هذه المنطقة لأنها رمز للوطنية اللبنانية الصادقة .. رمز للعروبة الصادقة .. عزيزة هذه المنطقة لأنها ترفض كل أشكال الطائفية والمذهبية .. والناس تعيش فيها مثل السمن على العسل .. تحية لكم ولشيوخكم ولشبابكم ونسائكم وأطفالكم .. أنتم فخر هذه المدينة.
نحن نعرف تمام المعرفة ما تعانيه هذه المنطقة من أزمات تتعلق بمعيشة أبنائها وبالأوضاع المتردية للخدمات؛ من مشاكل الكهرباء ومولدات الكهرباء، والمياه التي تتسرب إلى الملاجئ، ومشاكل الطرقات والإنارة والنظافة التي تعتبر من مسؤولية البلدية. يضاف إلى ذلك الوضع الاقتصادي السيئ والمتردي في هذه المنطقة. الناس تعاني من الكساد، والشباب في هذه المنطقة يعانون من البطالة نتيجة عدم توفر الوظائف لهم لا في القطاع العام ولا في القطاع الخاص. وهذه المنطقة تعاني من مشاكل الاستشفاء والصحة على الرغم من أن المستشفى الحكومي قريبة من هنا، إلا أنها لا تستطيع نتيجة إهمال الدولة والإدارة تأمين الاستشفاء لأهالي المنطقة.
ومدينة صيدا كلها تعاني من مشاكل عديدة في المجال البيئي والصحي. وأنتم تعرفون أن الروائح الكريهة تصل للمنطقة نتيجة الخلل في معمل النفايات وأدائه غير السليم، ونتيجة النفايات التي تدخل إلى المدينة من خارجها".
وأضاف سعد:" إن الانتخابات هي فرصة لكي يسأل كل شخص عن مستويات معيشتنا؟ والأسباب الكامنة وراء تراجع مداخيلنا؟ وتعطل ورش عملنا؟ والانقطاع المتواصل للمياه والكهرباء؟ وعن الأسباب التي تجعلنا عاجزين أمام دفع فاتورة الدواء وتعليم أبنائنا.. علينا أن نسأل عن الجهة المسؤولة عن كل هذه المشكلات، كما علينا أن نمارس آلية المحاسبة.
نحن لسنا مجتمعاً مستكيناً ومنقاداً بالعصبيات الطائفية والمذهبية والمناطقية، وعلينا أن نتحرك من أجل حقوقنا في الصحة والتعليم والوظيفة والعمل وتأمين مستوى معيشي لائق. علينا أن نكون مجتمعاً قادراً على النقد والمساءلة.
في 6 أيار علينا التعبير عن رأينا وقناعاتنا، ونقول من سنختار للسنوات ال 4 القادمة.. الناس عليها أن تختار لمن يسمع صوتها .. وسيسمعون صوتنا في صناديق الاقتراع. هذا تحدٍ.. نحن لسنا شعباً مستكيناً ليأخذونا إلى قضايا لا تهمنا.. نحن شعب يهتم بقضاياه وهمومه.. وذاهبون إلى المجلس النيابي لحمل صوتكم.
نحن خلال الانتخابات وخارج الانتخابات موجودون مع الناس .. وأنتم تعرفون ذلك.. نحن في كل المحطات كنا موجودين مع الناس وإلى جانبهم.. وهي أمانة حاملينها لأنه نهج معروف سعد .. وهو نهج لا يسقط لأنه نهج الناس وحقوق الناس والالتزام مع الناس .. هذا النهج لم يسقط يوماً من الأيام ولن يسقط .. سقط بالنيابة ولكنه استمر وسيستمر إلى جانب الناس.. وهو نهج لكل الناس .. ولذلك هي لائحة لكل الناس .. هي لائحة لكم وباسمكم .. وهي ليست بديلاً عنكم .. بل هي للتعبير عنكم .. ونحن لا نريد أن نتهاون بحقوقنا.. ولن نسمح لأحد بتشويه هذه المسيرة .. هذه المسيرة ستوصلنا إلى دولة عادلة .. بينما هذه الدولة غير عادلة .. هي ظالمة .. لا تهتم لهموم الناس وقضاياهم .. نريد الوصول لدولة تعبر عن مطالبنا وحقوقنا .. لا دولة تتجاهل هذه الحقوق وتمنن الناس في موسم الانتخابات ..
نحن أحرار .. صحيح أن هذا النظام جعلنا أصحاب حاجة .. ولكن نحن نقول أن هذه الحاجة هي حقوق لنا هم سرقوها .. ومن حقنا الاستشفاء والتعلم والعمل والعيش بكرامة في هذا البلد .. وهم وقت المواسم الانتخابية يستغلون الناس ويمننونهم.. نحن شعب لا نرهن صوتنا مقابل أي خدمة. صوتنا هو ضميرنا وهو مستقبل أولادنا .. هذه الأجيال الصاعدة لا مكان لها في هذا النظام .. يأخذونهم إلى البطالة والهجرة .. لا نريد بطالة ولا هجرة .. شبابنا سيكون وطنياً مقاوماً مرفوع الرأس .. هذا ما نريده .. جيل كريم وعزيز مثلنا ومثلكم أيها الكرام والأعزاء في هذا البلد.
هم يستغلون المواسم الانتخابية ويحاولون تشويه صورتنا بالقول: "إننا سنرهن البلد" .. أما نحن فنقول لهم إن هذه البلد ليست "ديليفاري" لتسليمها لأحد .. خطنا متجذر ووطني لا يبيع ولا يشتري.. يقف إلى جانب حقوق الناس ويناضل وسط الناس ومعهم في كل الأزمان .. خطنا متجذر بكم ومعكم .. أنتم أصحاب الخط وليس أسامة سعد صاحب الخط .. انتم أصحاب التضحيات .. وما يقولوه من إساءات هي مسيئة بالدرجة الأولى لأهل المدينة والمدينة قبل أن تكون مسيئة لنا.
وختم سعد بالقول :" في هذا اللقاء الكلام من القلب للقلب .. ومن العقل للعقل .. في 6 أيار كل الناس ستذهب لتختار لائحة تعبر عن كل الناس .. لائحة "لكل الناس".
الحملة الانتخابية للدكتور أسامة سعد
15 نيسان 2018
 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • أسامة سعد يستقبل العميد غسان شمس الدين في مكتبه في صيدا
  • أسامة سعد يستقبل سفير الجزائر في لبنان أحمد بوزيان
  • مبادرة من هيئة المتابعة الأهلية "همة" لطلاب مدرسة الرشدية في صيدا
  • أسامة سعد على تويتر: تهْريج سياسي في زمن الجو ع و الأزمات...
  • أسامة سعد يبحث مع رئيس مصلحة الكهرباء في الجنوب ومدير شركة مراد أوضاع الكهرباء في صيدا
  • المكتب التربوي في التنظيم الشعبي الناصري يستنكر الاعتداء على الأستاذ عدنان نقوزي
  • الإعتداء على الأستاذ الصيداوي عدنان نقوزي بالضرب الوحشي وسرقته
  • البزري يشجب تجدد الإشتباكات في مخيم المية ومية ويدعو لمقاربة أكثر جدية في معالجة الأزمة
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • منخفض جوي يؤثر على لبنان اعتبارا من ظهر اليوم حتى يوم الخميس
  • تحركات العدو استفزازية واستعراضية... والمقاومة تراقب بصمت
  • أشباح" تسكن متحفا بريطانيا وتحير القائمين عليه!
  • سبعة أعراض رئيسية للسرطان
  • دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
  • سوريا تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية
  • حماس تكشف عن هدف العملية الإسرائيلية الفاشلة في غزة
  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إختتام مشروع المجلس الأهلي لمكافحة لإدمان " تعزيز دور الشباب في المجتمع الصيداوي "