sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / البوابة الحرة / المعارضون للمستقبل في صيدا «يشّدون عصبهم»... وجمهوره يتكتل لمواجهة المنافسين

المعارضون للمستقبل في صيدا «يشّدون عصبهم»... وجمهوره يتكتل لمواجهة المنافسين
10 March 2018 12:14 pm


تحسّنت وتيرة الحراك الإنتخابي في دائرة صيدا - جزين في الأسابيع الماضية بعدما استقرّت الترشيحات واللوائح.
ويبدو ان القوى المعارضة لتيار المستقبل في الدائرة «تشد عصبها»، وفي المقابل شد جمهور تيار المستقبل عصبه وتكتل في وجه منافسيه، وقد زاد من حركته الانتخابية حيث تكثفت الاتصالات مع العائلات الصيداوية لانه يعتبر بان صيدا تشكل ثقلاً انتخابياً للتيار، وفي انتخابات 2009 حصل على مقعدين. لذا يعمل تيار المستقبل على احتواء الصيداويين لتأمين الحاصل الانتخابي بعد تحالفه مع التيار الوطني الحر في وجه حركة «أمل» و«التنظيم الشعبي الناصري».
وتقول مصادر حزبية مواكبة في صيدا، أن إرباكات القانون الإنتخابي لم تنسحب على غالبية المرشحين أو القوى السياسية والحزبية، بل على العكس، فإن التوجّهات السياسية لدى أطراف متقاربين في الخط السياسي لم تلحظ أية تعديلات طيلة السنوات الماضية، وذلك خلافاً للعلاقة المستجدة ما بين «المستقبل» و«التيار الوطني الحر»، والتي نشطت منذ الإنتخابات الرئاسية وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وبالتالي، فإن الجميع يدركون أن المعركة لن تكون سهلة خلافاً للتحالفات، علماً أن الكتلة الناخبة ليست في جبهة واحدة، بل هي تنقسم ما بين مؤيّدين لكل الأطراف على حد سواء، وذلك من دون إسقاط أن العوامل الإنمائية والإجتماعية، كما العامل المناطقي، تلعب دوراً في توجيه مزاج الناخبين الذين لم ينسوا بعد الحملات الإعلامية والسياسية ما بين الحلفاء في الدائرة الصيداوية اليوم، أو في منطقة جزين بالأمس.
وفي هذا الإطار، استدركت المصادر الحزبية أن المنافسة الداخلية ليست السبب الوحيد وراء انسحاب الرئيس السنيورة من السباق الإنتخابي، بل هناك جملة أسباب مرتبطة بالأزمة السياسية لـ «المستقبل» بالتطورات السياسية منذ تشرين الثاني الماضي، والتي شهدت تسارعاً في وتيرتها في الأسبوع الماضي بعد زيارة المصالحة التي قام بها الرئيس سعد الحريري إلى الرياض. وبالتالي، فإن قرار التحالف مع «التيار الوطني» لم يتأثر بهذه التطورات، وإن كان «التيار الوطني» يصرّ على الفوز بكل المقاعد المسيحية في أي دائرة انتخابية يخوض فيها الإنتخابات ولو مع حلفائه، والأمر نفسه ينطبق على «المستقبل» الذي يرفض التخلّي عن أي مقعد مسيحي يمكن أن يكون من نصيبه، مع العلم أن هذا القرار، وكما كشفت المصادر المواكبة، هو المسؤول عن تأخير إنجاز تحالفات «المستقبل» وليس أي أمر آخر، وهو شأن مرتبط بالإرادة المستقبلية بالعودة إلى برلمان 2018 من خلال كتلة نيابية وازنة. ولذلك، فإن الموقف المتناغم سياسياً وانتخابياً ما بين التيارين يستمر في دائرة جزين - صيدا، حيث جمع التباين ما بين حركة «أمل» ورئيس «التيار الوطني الحر»، كلاً من «المستقبل» والعونيين بصرف النظر عن كل الإعتبارات الأخرى في هذه الدائرة بشكل خاص وخلافاً لكل الدوائر الإنتخابية الأخرى.
ومن هنا، فقد بات واضحاً، وكما تشير المصادر نفسها، إلى أنه مع اقتراب موعد تسجيل اللوائح الإنتخابية، فإن العديد من الترشيحات في هذه الدائرة يتّجه إلى السقوط في حال لم ينضموا إلى أية لوائح، وذلك في ظل الحيرة التي ما زالت تطبع مواقف القوى البارزة الأربعة، مما يطرح أكثر من صيغة في الأيام القليلة المقبلة تزامناً مع حركة الإنسحابات التي سُجّلت لبعض الحزبيين في «القوات اللبنانية» كما «التيار الوطني»، وذلك احتجاجاً على بعض الترشيحات التي تشكل حساسية للبعض من أبناء صيدا بشكل خاص.

 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • «انتحاريان» في صيدا والضنية
  • شهر رمضان شهر المسؤولية باتجاه النفس والله
  • الحرب آتية.. والأشهر القادمة ستكون حامية في الجولان!
  • اشاعات عن مرشح المقاومة في بيروت مقابل بهية الحريري في صيدا
  • صيدا - جزين: معركة تنتهي بمنتصرين ومهزومين
  • الحرب الجديدة في الشرق الأوسط ستبدأ في لبنان
  • غرفة التحكم بين التيارين «المستقبل» و«الوطني» فقدت «مكابحها» في صيدا - جزين
  • حسابات اللوائح في صيدا - جزين تطيح بتوقعات الطامحين بالحصة النيابية الاكبر
  • عاصمة الجنوب صيدا... و«عروس الشلال» جزين اكبر منازلة سياسية في اصغر دائرة انتخابية
  • جزين - صيدا: الوطني الحر يستنفر كل طاقاته وعازار المرشح الماروني الاقوى في هذه الدائرة
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • أسامة سعد يستقبل أشرف دبور ويتلقى اتصالاً من عزام الأحمد
  • احياء ذكرى ثالث القيادي في التنظيم الشعبي الناصري الفقيد محمد العسيلي في حسينية صيدا
  • الامتحانات الرسمية بصيدا تجري بأجواء هادئة وإجراءات امنية مشددة
  • سوريا تعترف باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وتقيم معهما علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء
  • الأمم المتحدة تطالب السعودية بالكشف عن مصير معتقلين بينهم أمير!
  • انفجارات في غزة جراء قصف الطيران الإسرائيلي للقطاع
  • السعودية تكذّب رواية الرئيس الفرنسي بشأن احتجازها الحريري
  • لبنانيون يرفعون دعوى قضائية لوقف عرض مسلسل "الهيبة"
  • «انتحاريان» في صيدا والضنية
  • البزري التقى وفد لجنة القدس