sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / المحطة الاخبارية / تزايد معاداة اليهود في فرنسا وبريطانيا

تزايد معاداة اليهود في فرنسا وبريطانيا
01 February 2018 07:06 pm


سجلت الهجمات ضد اليهود والمسلمين في فرنسا تزايدا ملحوظا عام 2017، وسط تراجع في الأعمال العنصرية بصورة عامة، فيما شهدت معاداة اليهود في بريطانيا العام الماضي ازديادا أيضا.

وبحسب الأرقام التي نشرتها وزارة الداخلية الفرنسية أمس الأربعاء، فقد سجل العام المنصرم 950 واقعة عنصرية ما يمثل تراجعا بمقدار 16% مقارنة بما كان عليه الوضع في 2016، السنة التي سجلت بدورها تراجعا كبيرا جدا في الأعمال العنصرية.
وشهد العام 2015 فورة في الأعمال العنصرية تخطى عددها الألفين، وذلك بسبب الاعتداءات الجهادية التي استهدفت البلاد في شهري يناير ونوفمبر.

وتستند هذه الإحصاءات إلى الوقائع (أعمال عنف، حرائق متعمدة، تدنيس وما إلى ذلك) والتهديدات (خطية أو شفهية أو رسائل جارحة) التي تم التقدم بشكوى بشأنها أو الإبلاغ عنها رسميا.


وشددت الوزارة، على أن التراجع في الوقائع العنصرية يعود بصورة أساسية إلى تراجع التهديدات، دون إغفال التزايد في أعمال العنف الموجهة ضد المسلمين (من 67 حالة عام 2016 إلى 72 حالة عام 2017) وكذلك ضد اليهود (من 77 حالة إلى 97 حالة خلال الفترة ذاتها، من ضمنها 42 حالة اعتداء على الأشخاص مقابل 30 حالة عام 2016).

هذا، وسجلت محاولات استهداف المباني الدينية انخفاضا خلال العام المنصرم فيما يخص الكنائس (بواقع 7,5%، أي 878 محاولة مقابل 949 محاولة عام 2016 ) والمساجد (بواقع 15%، أي 72 محاولة مقابل 85 محاولة لعام 2016)، بينما ارتفع عدد حالات استهداف المعابد اليهودية من 23 حالة إلى 28، أي بواقع 22%.

وفي سياق متصل، لفتت منظمة صندوق أمن الطائفة اليهودية المعنية بتقديم استشارات أمنية للطائفة اليهودية في بريطانيا البالغ تعدادها 270 ألف شخص، إلى إن المشاعر المناهضة لليهود تزداد انتشارا بصورة عامة في المملكة المتحدة.

وأضافت المنظمة أن عددا قياسيا من حوادث معاداة السامية في بريطانيا في العام الماضي يرجع جزئيا إلى تحسن التسجيل والدعاية المحيطة بالمشاعر المزعومة المناهضة لليهود في حزب العمال المعارض، لكنها حذرت أيضا من أن العدد يعكس زيادة عامة في مشاعر معاداة السامية.

وبلغت حوادث معاداة السامية في عموم بريطانيا 1382 حادثة في 2017 بزيادة ثلاثة بالمئة مقارنة بعام 2016، الذي كان الأعلى من حيث العدد السنوي لحوادث معاداة السامية منذ أن بدأت المنظمة برنامجها للمراقبة في 1984.

وزاد عدد الاعتداءات العنيفة المعادية للسامية بنسبة 34 بالمئة إلى 145 اعتداء، لكن معظم الحوادث ارتبطت باعتداء لفظي على اليهود علنا، حيث تسهل معرفتهم من أزيائهم الدينية أو الدراسية أو حليهم.

في المقابل، أشارت المنظمة إلى انخفاض في عدد حوادث معاداة السامية التي تقع عبر وسائل التواصل الاجتماعي  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • السعودية تعول على روسيا في تنويع اقتصادها
  • ترامب يلغي قمته مع زعيم كوريا الشمالية
  • وزير الخارجية الألماني "نعتقد بأنه من دون هذا الاتفاق قد نواجه خطر إعادة إطلاق إيران برنامجها النووي".
  • أردوغان: تركيا لا تقبل تأجيج أزمات تمت تسويتها بما فيها نووي إيران
  • موغيريني: بومبيو لم يبين كيف سيجعل ترك الصفقة مع إيران المنطقة أكثر أمنا
  • بومبيو: العقوبات التي سنفرضها على إيران ستكون الأقوى التي شهدها التاريخ
  • تركيا: الولايات المتحدة دقت المسمار الأخير في نعش السلام بالشرق الأوسط
  • القمة الإسلامية تندد بفظاعات إسرائيل وتهدد بإجراءات ضد دول تنقل سفاراتها إلى القدس عاصمة فلسطين
  • بوتين وميركل يؤكدان عزم بلديهما الإسهام في العملية السياسية بسوريا
  • ماكرون وماي وميركل: الاتفاق النووي مع إيران يخدم الأمن الجماعي
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • شهر رمضان شهر المسؤولية باتجاه النفس والله
  • ​الشيخ ماهر حمود: الفئة المؤمنة بالمقاومة اقوى من ان يعرقل سعيها بعض الضعفاء
  • سكان صيدا القديمة ناشدوا مؤسسة الكهرباء إصلاح العطل وإعادة التيار
  • أسامة سعد في السحور الرمضاني الثالث تكريماً للمتطوعين في الحملة الانتخابية: تيارنا مطالب بالعمل لتصعيد نضاله في كل المجالات
  • كيف بدت الأرض قبل 2.4 مليار سنة؟
  • بيضة واحدة كفيلة بخفض الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب
  • مجلس بلدية صيدا برئاسة السعودي هنأ الشعب اللبناني بعيد المقاومة والتحرير
  • أسامة سعد يدعو عشيّة عيد المقاومة والتحريرإلى تحصين إنجاز التحرير بالتوجه إلى شق طريق التغيير
  • السعودية تعول على روسيا في تنويع اقتصادها
  • ترامب يلغي قمته مع زعيم كوريا الشمالية