sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / صدى الأخبار / الأكراد السوريون يأملون في مساعدة موسكو

الأكراد السوريون يأملون في مساعدة موسكو
22 January 2018 09:49 pm


الأكراد السوريون يأملون في مساعدة موسكو
تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن تهديدات أنقرة بأن عمليتها العسكرية ضد الأكراد في سوريا لن تقتصر على عفرين، متسائلا عن موقف روسيا الرسمي.

وجاء في المقال: في "كردستان السورية" (كما يسميها كاتب المقال)، يأملون في أن تتمكن روسيا من منع العملية التركية في عفرين.
وفي الصدد، نقلت الصحيفة عن عضو في المؤتمر الوطني الكردستاني فرحات باتييف، قوله لـ"نيزافيسيمايا غازيتا" إن الأكراد يؤيدون تسوية الأزمة السورية ولديهم خطة ملموسة لتحقيق هذا الهدف... والأكراد يتوقعون أن تدعم روسيا مبادرتهم.

وفي الرد على سؤال ما إذا كانت روجافا (اسم الدولة التي أعلنها الأكراد السوريون) تنتظر أن تمنع روسيا التوسع التركي في عفرين، أجاب ضيف الصحيفة بالإيجاب.

ويتابع المقال أنهم، في أوساط الخبرة التركية، يرجعون سعي أنقرة للسيطرة على أراضي عفرين إلى ضرورات الأمن القومي.

وفي هذا الشأن، نقلت "نيزافيسيمايا غازيتا" قول المحلل السياسي والمحاضر في جامعة الاقتصاد والتكنولوجيا في أنقرة، طغرول إسماعيل، للصحيفة: "أولا، فقد تجمع هناك عدد كبير من المجموعات التي ترى فيها تركيا استمرارا لحزب العمال الكردستاني؛ وثانيا، تنفّذ، انطلاقا من هناك في كثير من الأحيان، عمليات مختلفة في الأراضي التركية؛ وثالثا، الأميركيون أرسلوا إلى هناك أسلحتهم على مدى طويل. وتركيا قلقة من أن هذه الأسلحة سوف تستخدم ضدها؛ وأما رابعا، فتركيا لا يمكنها قبول إنشاء دولة مصطنعة على طول حدودها، تدار من الخارج عن طريق لاعبين آخرين".

وأضاف إسماعيل أن قيادة الجمهورية التركية ليس لديها مطامع تاريخية في عفرين، فقال: " تركيا مهتمة أساسا بأمن حدودها".

وأما في أوساط الخبرة الروسية فيرون أن القيادة الأمريكية ليست ضد احتلال تركيا للجيب الكردي.

حول ذلك، نقلت "نيزافيسيمايا غازيتا"، قول رئيس مركز تحليل نزاعات الشرق الأوسط بمعهد الولايات المتحدة وكندا، الكسندر شوميلين، للصحيفة: "منطقة عفرين مختلفة عن بقية أراضي روجافا التي يسيطر عليها التحالف الدولي، بأن فيها قوات حفظ السلام الروسية. ويعتمد الأكراد على مساعدة روسيا وزملائهم من كردستان العراق. أما الأميركيون فربما على استعداد للتضحية بهذا الجيب من أجل تنفيذ خطتهم في مناطق أخرى (كانتونات كردية في شرق سوريا) يسيطر عليها التحالف الدولي. وهناك، سوف ينفذون خطتهم بإنشاء جيش قوامه 30 ألف مقاتل، وعفرين ليس جزءا من هذه الخطة".

ويتوقف المقال عند عدم تعبير روسيا، بعد، عن نفسها بقوة فيما يتعلق بمغامرة عفرين التركية، فيقول: "انطلاقا من تصريحات الصف الأول من المسؤولين، فإن موسكو تميل إلى أن تترك لأنقرة اقتطاع بعض المناطق من الجيب الكردي. ولا يرى المراقبون أن تركيا ستقدم على الاستيلاء الكامل على الكانتون الكردي".  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • الولايات المتحدة تقرر التخلي عن صواريخ "توماهوك
  • أوروبا أمام اختبار مصيري.. العالم ينتظر
  • خامنئي يخير أوروبا بين تنفيذ سبعة شروط أو عودة الأنشطة النووية
  • الاتحاد الأوروبي: حرب غاز وراء انسحاب واشنطن من الملف النووي الإيراني
  • صحيفة ألمانية: بوتين سيد حلبة السياسة الدولية
  • طفح الكيل.. أوروبا لم تعتد تحتمل!
  • الولايات المتحدة تسامح إيران إذا خانت طهران موسكو
  • المطلوب مصادرة أموال إيران
  • مرتزقة وتدريب وتجسس.. مهمات في سوريا
  • 300 "خنجر" روسي تغرق كل الأسطول الأمريكي
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • شهر رمضان شهر المسؤولية باتجاه النفس والله
  • ​الشيخ ماهر حمود: الفئة المؤمنة بالمقاومة اقوى من ان يعرقل سعيها بعض الضعفاء
  • سكان صيدا القديمة ناشدوا مؤسسة الكهرباء إصلاح العطل وإعادة التيار
  • أسامة سعد في السحور الرمضاني الثالث تكريماً للمتطوعين في الحملة الانتخابية: تيارنا مطالب بالعمل لتصعيد نضاله في كل المجالات
  • كيف بدت الأرض قبل 2.4 مليار سنة؟
  • بيضة واحدة كفيلة بخفض الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب
  • مجلس بلدية صيدا برئاسة السعودي هنأ الشعب اللبناني بعيد المقاومة والتحرير
  • أسامة سعد يدعو عشيّة عيد المقاومة والتحريرإلى تحصين إنجاز التحرير بالتوجه إلى شق طريق التغيير
  • السعودية تعول على روسيا في تنويع اقتصادها
  • ترامب يلغي قمته مع زعيم كوريا الشمالية