sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / المحطة الاخبارية / تناغم روسي فرنسي في مجلس الأمن بشأن إيران

تناغم روسي فرنسي في مجلس الأمن بشأن إيران
06 January 2018 08:25 pm


كشف اجتماع عقده مجلس الأمن الدولي أمس لبحث الوضع في إيران، عن عزلة واشنطن المتزايدة إزاء الملف الإيراني، في حين دخلت فرنسا بقوة بجانب روسيا ودول أخرى على خط التصدي للمنطق الأمريكي.

وإن لم تخل كلمة فرانسوا ديلاتر، السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة، من التعبير عن القلق إزاء العنف الذي أعقب الاحتجاجات، وعدد الضحايا والاعتقالات في صفوف المتظاهرين، ومناشدة السلطات الإيرانية ضمان الحقوق والحريات الأساسية في البلاد، إلا أن بقية الرسالة الفرنسية كانت مناقضة تماما لمطامح واشنطن.

فبعد تشديده على أهمية الحفاظ على اتفاق إيران النووي، الذي تعكف الإدارة الأمريكية على تقويضه عمليا، أكد ديلاتر أن تطورات الأيام الأخيرة مهما كانت مقلقة، لا تشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين، عكس ما زعمت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي في بيان لها عشية اجتماع مجلس الأمن.

ودعا المندوب الفرنسي إلى ضرورة إيجاد رد مناسب على الأزمة الإيرانية الحالية، ما يعني عدم التغاضي عن "مخاطر استخدام العنف ضد متظاهرين سلميين"، لكن في الوقت ذاته، " الاحتراز من أي محاولات لاستغلال هذه الأزمة لمصالح شخصية، لأن ذلك سيغذي التوجهات المغالية وسيأتي بنتائج معاكسة تماما لما هو مرجو".

وحذر من التدخل في الشؤون الإيرانية، وقال إن "التغييرات في إيران لن تأتي من الخارج، بل من الشعب الإيراني نفسه"، مؤكدا أن "من حق الإيرانيين أنفسهم ولا أحد غيرهم الدخول في حوار سلمي، يجب أن يقوم على احترام الحقوق والحريات الأساسية للشعب الإيراني".


وتناغمت هذه المواقف إلى حد بعيد مع ما قاله مندوب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، الذي اعتبر أن هدف واشنطن من الاجتماع ليس حماية حقوق الشعب الإيراني بل تقويض الاتفاق النووي.

ودعا نيبينزيا، إلى ترك إيران في التعامل مع مشاكلها الداخلية، مؤكدا أن بحثها إهدار لطاقة المجلس، الذي يجب أن يلتفت إلى نقاش حول عملية السلام في الشرق الأوسط، بدلا من الانخراط في زعزعة الاستقرار في إيران أو أي بلد آخر.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان قد أكد على أهمية إبقاء الحوار مع طهران، محذرا من أن نبرة الخطابات الأمريكية والإسرائيلية والسعودية بشأن إيران تميل إلى حرب.

المصدر: وكالات

متري سعيد

 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • سوريا تعترف باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وتقيم معهما علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء
  • نقابتي الصحافة والمحررين: الجمعة 1 حزيران يوم عطلة الصحافة بدل 6 أيار
  • أخبار سيئة للولايات المتحدة...روسيا ستتمكن من إسقاط مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية
  • السعودية تعول على روسيا في تنويع اقتصادها
  • ترامب يلغي قمته مع زعيم كوريا الشمالية
  • وزير الخارجية الألماني "نعتقد بأنه من دون هذا الاتفاق قد نواجه خطر إعادة إطلاق إيران برنامجها النووي".
  • أردوغان: تركيا لا تقبل تأجيج أزمات تمت تسويتها بما فيها نووي إيران
  • موغيريني: بومبيو لم يبين كيف سيجعل ترك الصفقة مع إيران المنطقة أكثر أمنا
  • بومبيو: العقوبات التي سنفرضها على إيران ستكون الأقوى التي شهدها التاريخ
  • تركيا: الولايات المتحدة دقت المسمار الأخير في نعش السلام بالشرق الأوسط
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • أسامة سعد يستقبل أشرف دبور ويتلقى اتصالاً من عزام الأحمد
  • احياء ذكرى ثالث القيادي في التنظيم الشعبي الناصري الفقيد محمد العسيلي في حسينية صيدا
  • الامتحانات الرسمية بصيدا تجري بأجواء هادئة وإجراءات امنية مشددة
  • سوريا تعترف باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وتقيم معهما علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء
  • الأمم المتحدة تطالب السعودية بالكشف عن مصير معتقلين بينهم أمير!
  • انفجارات في غزة جراء قصف الطيران الإسرائيلي للقطاع
  • السعودية تكذّب رواية الرئيس الفرنسي بشأن احتجازها الحريري
  • لبنانيون يرفعون دعوى قضائية لوقف عرض مسلسل "الهيبة"
  • «انتحاريان» في صيدا والضنية
  • البزري التقى وفد لجنة القدس