sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / صدى الأخبار / الفزّاعة الأمريكية سقطت

الفزّاعة الأمريكية سقطت
22 December 2017 10:24 pm


الفزّاعة الأمريكية سقطت
نهاية الإملاء الأمريكي"، عنوان مقال إسرائيل شامير، في "كومسومولسكايا برافدا"، عن فشل التهديدات الأمريكية لمن يصوت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لمصلحة فلسطين.

يقول نصير القضية الفلسطينية الصحفي الإسرائيلي إسرائيل شامير: بغض النظر عن وعيد ترامب، وغليان نيكي هايلي، سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، فإن شعوب العالم لم تخف، ونددت بالقرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى هناك. صوتت 128 دولة على الإدانة، و9 فقط (الولايات المتحدة وإسرائيل والعديد من الدول الصغيرة شبه المستعمرة) عارضته.

ولأول مرة منذ سنوات عديدة، هدد الرئيس الأمريكي وممثلته في الأمم المتحدة بصورة مباشرة من يصوتون ضد أمريكا. "سوف نوفر- قال ترامب - فمن يعارضنا لن يتلقى المساعدات الأمريكية. خذوا أموالنا، وادعمونا".

وأضاف شامير: لم يسبق أن جرى مثل هذا الابتزاز المفتوح والوقح في تاريخ الأمم المتحدة. فتحت الضجيج وعلى الهامش، كانوا يحاولون لي الأذرع، ولكن علنا وبصورة مباشرة، لم يحصل ذلك أبدا من قبل.

ولكن هذه الوقاحة ارتدّت على الوقحين. فحتى الأصدقاء الموالين لواشنطن مثل السعودية والإمارات العربية المتحدة، صوتوا ضد أمريكا. وعبّر الرئيس التركي أردوغان عن رأي الأغلبية عندما قال إن بلاده ليست للبيع.

وتحدث سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة دانون واصفا العالم كله بـ "دمى بيد الفلسطينيين"، مثيرا ضحك المجتمعين.

وأذكر القارئ-يقول شامير- بأن وزارة الخارجية الروسية أعربت عن استعدادها للاعتراف بالقدس الغربية إسرائيلية، إذا أصبحت القدس الشرقية عاصمة فلسطين. وأيدت عشرات الدول الأخرى موقف روسيا، ورفضت بلدان كثيرة اتخاذ موقف حتى يتفق اليهود والفلسطينيون. لذلك وجدت الولايات المتحدة وإسرائيل نفسيهما في عزلة.

وبالمجمل-يختم شامير مقاله- ما حدث في الأمم المتحدة يظهر أن إملاء الولايات المتحدة لم يعد يهيمن على الجمعية العامة، داعيا إلى المقارنة. ففي اليوم نفسه، عندما جرى التصويت على القرار بشأن شبه جزيرة القرم، كان هناك تصويت آخر: ضد تمجيد جيش غرب أوكرانيا الذي قاتل في صفوف النازيين، فلم يؤيد هذا القرار سوى الولايات المتحدة وأوكرانيا. أي أن الولايات المتحدة وأوكرانيا عزلتا عمليا، بينما فشل عزل روسيا فشلا ذريعا، في التصويت حول القرم.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • ماذا سيحلّ بالجيش الاميركي في حال حصول هجوم على ايران؟
  • الرئيسان الفرنسي والتركي يتفقان على عدم رحيل الاسد شرط وضع دستور ديموقراطي برلماني
  • الاتفاقيات مع واشنطن تفقد صلاحيتها.. وأردوغان يعزز دفاعاته مع باريس
  • ترامب في كتاب جديد: "هندسنا انقلابا في السعودية ووضعنا رجلنا في القمة"
  • خلاف روسي ــ سعودي كبير
  • الناتو يعلم جنوده العربية والصينية والروسية
  • واشنطن بدأت بمعاقبة مصر على نصرتها للقدس
  • الفزّاعة الأمريكية سقطت
  • إسلام أباد ترد الصاع صاعين لواشنطن
  • بوتين: استراتيجية واشنطن عدوانية وروسيا ستطور ثلاثيتها النووية
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • أسامة سعد وحنا غريب يدعوان لجعل الانتخابات محطة على طريق إنجاز التغيير الديمقراطي الحقيقي
  • ​أسامة سعد​"التنظيم سيخوض المعركة الانتخابية لأنها تعتبر محطة نضالية لتحقيق التغيير الذي يستحقه المواطن اللبناني".
  • سعد مستقبلاً علي بركة: العدو الصهيوني هو المسؤول عن محاولة اغتيال كادر حماس في مدينة صيدا
  • انتخابات صيدا: مقعد شاغر للمفاجآت
  • حركة حماس شكرت كل من دان محاولة اغتيال حمدان: لن نتراجع عن أهدافنا
  • الحريري التقت ضو والسعودي وشحادة والحسن والمفتي الحبال والمقدح ووفداً من 'المعهد الجامعي
  • حماس تتهم إسرائيل بتفجير سيارة مفخخة استهدف أحد قيادييها في صيدا اللبنانية
  • حزب الله دان تفجير صيدا: للإلتفاف حول الأجهزة الأمنية المولجة بحماية أمن المواطنين
  • بركة دان انفجار صيدا: اعتداء على سيادة لبنان وحريصون على السلم الاهلي فيه
  • جميل حايك استنكر انفجار صيدا: بصمات العدو الإسرائيلي واضحة