sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / لبنان اليوم / اللوحات الذكية قبل نهاية العام: كم سيدفع المواطن مقابلها؟

اللوحات الذكية قبل نهاية العام: كم سيدفع المواطن مقابلها؟
14 December 2017 06:53 pm


ماهر الخطيب
بعد أن كثرت الشائعات، لا سيما على ​مواقع التواصل الإجتماعي​، حول ​اللوحات الذكية​ التي ستُعتمد في لبنان تطبيقاً ل​قانون السير الجديد​، كشفت ​غرفة التحكم المروري​ في ​قوى الأمن الداخلي​ عن النموذج الجديد لهذه اللوحات، والتي سوف يبدأ العمل بتركيبها قبل نهاية العام الجاري، الأمر الذي أثار حوله علامات الإستفهام، خصوصاً بالنسبة إلى التكلفة التي ستكون على حساب جيب المواطن على ما يبدو.
في هذا السياق، توضح رئيسة مجلس إدارة ومديرة عام هيئة إدارة السير ​هدى سلوم​، في حديث لـ"النشرة"، أن الهدف الأساسي من هذه الخطوة هو منع ال​تزوير​، بالإضافة إلى ضبط السير على الطرقات اللبنانية، مشيرة على سبيل المثال إلى أن هناك 4000 لوحة سير عمومية "ميني فان" بينما يعمل فعلياً نحو 16000.

وتلفت سلوم إلى أن هذه اللوحات الذكيّة ستكون مزوّدة بشيفرة خاصة وتمنح لسيارة واحدة فقط، فلا يمكن نزعها أو تركيبها في أي مكان آخر، إذ تحتاج إلى آلات معينة لتركيبها، وتضيف: "محلات صب اللوحات التي نجحت في تأمين الكفالات تجهّزت، وهي مشبوكة معنا وستتم مراقبة ما نسلمهم وما سيسلّمون المواطنين من لوحات".

وتشرح سلوم أن بدء العمل من المفترض أن يكون قبل نهاية العام الجاري، على أن يتم الإنتهاء من إستبدال كل اللوحات خلال عام ونصف العام، وتوضح أنه سيتم جدولة الموضوع بحسب مواعيد دفع ​الميكانيك​، حيث سيكون المواطن على إطلاع حول موعد إستبدال لوحات سيارته.

وفيما يتعلق بالرسوم المتوجبة على هذه العملية، تشير إلى أن هناك رسماً عن كل لوحة يبلغ 15000 ليرة لبنانية عن كل لوحة، أي 30000 ليرة لبنانية عن كل سيارة، بالإضافة إلى مبلغ 7500 ليرة لبنانية عن كل لوحة يدفع للمحلات، أي 15000 ليرة لبنانية عن كل سيارة، وبالتالي مجموع المبلغ 45000 ليرة لبنانية.

من جانبه، يصف رئيس ​الاتحاد العام لنقابات السائقين​ وعمال النقل ​مروان فياض​، في حديث لـ"النشرة"، الخطوة بـ"الممتازة"، لافتاً إلى أنها تنظم ​قطاع النقل​ وتمنع وضع لوحة واحدة على أكثر من سيارة، نظراً إلى أنه لا يمكن نزعها أو وضعها إلا في الأماكن المخصصة لذلك.

ويعتبر فياض أن ​السائقين العموميين​ سيكونون من أكبر المستفيدين من هذه الخطوة، لافتاً إلى أنهم يريدون تطبيق القوانين بشكل كامل نظراً إلى أن عدد اللوحات المزورة يفوق المرخصة بأضعاف، مطالباً أيضاً بالتشدد في موضوع رخص القيادة، خصوصاً في ظل إرتفاع عدد السائقين الأجانب.

بدوره، يشرح مقرر ​لجنة الأشغال العامة​ والنقل النائب ​خضر حبيب​، في حديث لـ"النشرة"، أن اللوحات الذكية معتمدة في كل الدول الراقية، خصوصاً ​الولايات المتحدة​ و​الإتحاد الأوروبي​، وهي تساهم في تسهيل مهمة شرطي السير في التعرف على هوية كل آلية من الناحية الوقائية، لا سيما إذا كانت مسروقة، كما أنها تمنع تزوير اللوحات، خصوصاً أن الآلاف من اللوحات مزورة على مختلف أنواع الآليات.

ويوضح النائب حبيب أن هذه الخطوة هي جزء من خطة لتحديث عملية إدارة السير في لبنان، كما أنها تأتي في سياق تطبيق بنود قانون السير الجديد، كاشفاً أنه في الاسبوع الماضي كان هناك جلسة للجنة الأشغال لمتابعة أزمة السير، لا سيما على مداخل العاصمة، حيث طرحت خطة من الممكن تطبيقها خلال أسابيع للمساعدة في هذا الموضوع.

ورداً على سؤال حول التكلفة التي ستكون على المواطن لإستبدال لوحات سيارته، يشير النائب حبيب إلى أنها ستكون عند إستحقاق الميكانيك، أي أنها لن تكون بشكل مفاجىء، وبالتالي لديه الوقت الكافي لذلك.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • ما يجب أن تعرفه وزارة الإقتصاد عن تذاكي بعض أصحاب المولدات
  • الرئيس عون:الجيش سيواصل اتخاذ التدابير اللازمة للمحافظة على الامن بمخيم المية ومية
  • مصدر في "كهرباء لبنان" للجمهورية: التقنين سيصبح 18 ساعة بدءا من تشرين الأول
  • عون: المبادرة الروسية تؤمن عودة نحو 890 الف نازح من لبنان الى سوريا
  • عون يكلف الحريري بتشكيل الحكومة اللبنانية
  • الرئيس عون:نتمنى أن تكون ولاية مجلس النواب الجديد منتجة بمجالي التشريع والرقابة
  • بري رئيسا للمجلس النيابي بـ98 صوتا وهذا ما حصل بعيدا عن أعين الكاميرات
  • اتفاق مختلف القوى السياسية على إعادة انتخاب نبيه بري لولاية سادسة
  • سلامة:الليرة اللبنانية مستقرة ونبحث بسبل معالجة ارتفاع أسعار الفوائد العالمية
  • الرئيس عون دان بشدة ما يجري في فلسطين وحيا ردات فعل الشعب الفلسطيني
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • اكتشاف مادة تطيل ريعان "الشباب" للدماغ
  • هل تصبح ترجمة الأفكار إلى كلمات حقيقة واقعة؟
  • ماذا تعني الإشارات التي يرسلها الجسم؟
  • تعرف على أخطر الوجهات السياحية في عام 2019
  • دراسة تدحض اعتقادا سائدا حول أكثر المواقف إحراجا
  • أسامة سعد على تويتر: تهْريج سياسي في زمن الجو ع و الأزمات...
  • مجلس بلدية صيدا برئاسة السعودي هنأ بحلول ذكرى المولد النبوي الشريف وبلدية صيدا رفعت معالم الزينة الليلية واليافطات بالمناسبة
  • ما يجب أن تعرفه وزارة الإقتصاد عن تذاكي بعض أصحاب المولدات
  • أسامة سعد يبحث مع رئيس مصلحة الكهرباء في الجنوب ومدير شركة مراد أوضاع الكهرباء في صيدا
  • مجتهد: الأمير أحمد بن عبد العزيز وصل إلى الرياض سرا والتقى وليد العهد