sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / لبنان اليوم / التنقيب عن النفط والغاز في 2019 وحصة الدولة من 50 إلى 70%

التنقيب عن النفط والغاز في 2019 وحصة الدولة من 50 إلى 70%
13 December 2017 09:18 pm


أكدت مصادر لصحيفة محلية أن "الأمور في ملفّ ​​النفط​​ و​الغاز​ منتهية، ولا نعتقد بأن أحداً يريد أن يقف في وجه دخول لبنان عصر الاستقلال المالي"، إلّا أن بعض التجاذب لا يزال يسيطر على إدارة الملفّ.

شدّدت المصادر على أن "الملف بات متفقاً عليه مالياً وسياسياً بين كل الأطراف، وائتلاف الشركات ("​توتال​" الفرنسية و"ايني" الايطالية" و"نوفاتيك" الروسية) قدّم أسعاراً جيدة". واستبعدت أن يؤثر النقاش حول الصندوق السيادي وغيره من القوانين النفطية على سير الأمور جيداً في جلسة ​مجلس الوزراء​، "لأن لدينا متسعاً كبيراً من الوقت للبحث في هذه الأمور... والمهم الآن أن يبدأ العمل بعدما تأخرنا كثيراً".

مصادر وزارية بارزة أخرى أكّدت ضرورة "ضبط التجاذب السياسي حتى لا نضيّع المزيد من الوقت على لبنان ونؤخّر البدء بالتنقيب عن النفط". وقالت إن "الأجواء الداخلية ممتازة، فلبنان واجه ​الإرهاب​ وواجه الخضّة السياسية الأخيرة وخرج منها قويّاً، وبالتالي يجب استثمار هذه الحالة لوضع ​ملف النفط​ على سكّته الصحيحة". ورأت المصادر أنه "في ظلّ الصراع مع ​إسرائيل​، فإن ائتلاف الشركات الذي أبدى اهتمامه بالتنقيب عن النفط اللبناني يعدّ ائتلافاً اقتصادياً وسياسيّاً مهمّاً للبنان حيث يجمع أوروبا وروسيا. وبحسب معلوماتنا، فإن الأميركيين لم يبدوا أيّ اعتراض على ما يحصل، وهذا مشجّع للبدء بالعمل، كذلك فإن علينا الإسراع قبل أن تسبقنا إسرائيل إلى الأسواق".

وعلمت الصحيفة أن المفاوضات بين أبي خليل وائتلاف الشركات تمحورت حول نقطتين تقنيتين؛ الأولى هي موعد البدء بالحفر، وتمّ الاتفاق على عام 2019 وعلى أن تكون الضمانة التي تودعها الشركات وتخسرها لمصلحة الدولة في حال التخلّف عن الموعد ما قيمته 45 مليون دولار. والثانية، هي الاتفاق على حصّة الدولة اللبنانية. وبما أن تحديد حصّة الدولة ليس ممكناً قبل البدء بالحفر وخضوعها لثلاثة معايير، تم الاتفاق على نسب تقديرية، فتكون في البلوك الجنوبي (9) بين 50 و60%، وفي البلوك الشمالي (4) بين 60 و70%. وتقول مصادر وزارية إن "النسبة في البلوك الشمالي تفوق المعدلات العالمية"، بينما هي في البلوك الجنوبي "توازي المعدّل العالمي، وهذا أمر ممتاز في الوقت الحاضر في ظلّ قرب البلوك من ​المياه​ الإقليمية لفلسطين​ المحتلة والخوف من الصراع مع العدوّ الإسرائيلي". ووجهة النظر الوزارية هذه تشبه إلى حدّ كبير وجهة نظر ​وزير الطاقة​.

غير أن مصادر أخرى بدت أقل تفاؤلاً، إذ رجّحت "أن يتمّ النقاش من دون اتخاذ قرار، فلا يزال التجاذب السياسي قائماً، فضلاً عن أن الملفّ الذي قدّمه أبي خليل كبير والوزراء يحتاجون إلى المزيد من الوقت لمراجعته".  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • الحريري يوضح موقفه من "حزب الله" والمواجهة بين السعودية وإيران
  • الرئيس عون: اسرائيل تحضر لبناء جدار فاصل على الخط الازرق
  • بعد خمس سنوات من التوقف.. إعادة افتتاح معبر بين سوريا ولبنان
  • اللوحات الذكية قبل نهاية العام: كم سيدفع المواطن مقابلها؟
  • عون: تجب معاقبة أي دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل
  • التنقيب عن النفط والغاز في 2019 وحصة الدولة من 50 إلى 70%
  • قيادة الجيش دعت المتظاهرين مع القضية الفلسطينية لعدم التعرض للمصالح الاجنبية والدبلوماسية
  • البطريرك لحام دعا إلى فتح الحدود للتوجه إلى فلسطين من كل الدول العربية
  • زاسبكين: تصنيف "حزب الله" كفصيل ارهابي غير مقبول بالنسبة لروسيا
  • رويترز: "حزب الله" يخرج رابحا من اضطرابات الشرق الأوسط ويقلق أعداءه
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • حماس تتهم إسرائيل بتفجير سيارة مفخخة استهدف أحد قيادييها في صيدا اللبنانية
  • حزب الله دان تفجير صيدا: للإلتفاف حول الأجهزة الأمنية المولجة بحماية أمن المواطنين
  • بركة دان انفجار صيدا: اعتداء على سيادة لبنان وحريصون على السلم الاهلي فيه
  • جميل حايك استنكر انفجار صيدا: بصمات العدو الإسرائيلي واضحة
  • النائب بهية الحريري ادانت متفجرة البستان الكبير :استهداف لأمن المدينة ولما تحقق على صعيد تثبيت الاستقرار
  • السعودي تابع فرق طوارىء بلدية صيدا وفوج الإطفاء والشرطة البلدية لمواجهة تداعيات العاصفة
  • البزري يشجب التفجير الإرهابي ويدعو اللبنانيين لتوحيد ساحتهم وتجاوز خلافاتهم
  • السعودي مستنكرا إلإنفجار في صيدا: لمزيد من اليقطة والوعي في هذه المرحلة الحساسة
  • إصابة قيادي في حماس جراء تفجير سيارة مفخخة في صيدا
  • البزري: المعلومات تشير الى ان انفجار صيدا تم عن طريق ذرع عبوة بالسيارة الأحد 14 كانون الثاني 2018 12:44سياسة