sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / الملف الفلسطيني / تحالف القوى الفلسطينية ولقاء الأحزاب: المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين

تحالف القوى الفلسطينية ولقاء الأحزاب: المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين
04 December 2017 08:35 pm


حيا اللقاء المشترك لتحالف ​القوى الفلسطينية​ و​لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية​، "العملية الفدائية النوعية ل​سرايا القدس​، والتي أسفرت عن إصابة العديد من الجنود الاسرائيليين. ولفت إلى النجاح العسكري والإستخباراتي للمقاومة من خلال قدرتها على فضح تستر العدو على العملية كما على جرحاه.
وأكد اللقاء المشترك أن "هذه العملية تأتي في توقيت حساس وتشكل رداً قوياً على الإعتداءات الصهيونية المتكررة ضد الشعب العربي في فلسطين، وكسر محاولات العدو بتغيير قواعد الإشتباك في ​قطاع غزة​، وتأكيداً جديداً على رفض مشاريع وصفقات الاستسلام التي يجري الترويج لها هذه الأيام تحت عنوان صفقة القرن، والتي بدأت بوادرها تظهر من خلال تشريع العلاقات مع كيان العدو وتطبيع وجوده في المنطقة، على حساب قضية فلسطين وحقوق شعبها، وصولاً إلى السعي الأميركي بنقل ​السفارة الأميركية​ إلى القدس المحتلة".
وشدد اللقاء على أن "مواجهة المخططات الأميركية الصهيونية الرجعية لتصفية ​القضية الفلسطينية​، إنما يكون بتمتين ​الوحدة الوطنية​ على أساس التمسك بالثوابت الوطنية والقومية والتأكيد على أن المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين من الإحتلال وردع العدوانية الصهيونية، كما التأكيد على أن كل المخططات التي تشارك فيها بعض الأنظمة العربية ستبؤ بالفشل، لأن ​الشعب الفلسطيني​ ومعه الشعوب العربية والإسلامية ستقول كلمتها، وستبقى يدها هي العليا".
كما نوه اللقاء بـ"انتصارات محور المقاومة في سوريا ضد قوى الإرهاب التكفيري وتصدي وحدات الدفاع الجوي السورية لصواريخ العدو الصهيوني المعتدية على مواقع الجيش العربي السوري في دمشق". وأكد أن "انتصار سوريا العروبة والعراق والمقاومة إنما يشكل هزيمة إستراتيجية للكيان الصهيوني، وانتصاراً للشعب العربي الفلسطيني ومقاومته وانتفاضته ضد الإحتلال، وضربة موجعة للمخططات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية".
وأدان اللقاء المشترك بشدة "التهجم على المقاومة في لبنان والمحاولات الأميركية والرجعية العربية للنيل من حقها المشروع في مقاومة الإحتلال وقوى الإرهاب التكفيري". كما استنكر بشدة الهجوم على الجمهورية الإسلامية ال​إيران​ية ومحاولة حرف الصراع العربي الصهيوني، وتحويله إلى صراع عربي مع إيران، خدمة للمشروع الأميركي الصهيوني، لأن إيران الثورة وقفت وما زالت إلى جانب مقاومة الشعب العربي الفلسطيني والمقاومة في لبنان، ووقفت مع سوريا والعراق في مواجهة قوى الإرهاب وإحباط مخططاته.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • هدوء حذر في المية ومية وحركة فتح لم تحدد موعدا لتشييع عنصريها
  • حماس: حريصون على تكريس حالة الأمن والاستقرار داخل المخيمات الفلسطينية
  • اجتماع أمني بصيدا لمتابعة جهود وقف اطلاق النار بمخيم المية ومية
  • اضراب عام بعين الحلوة استنكارا لجريمة اغتيال هيثم السعدي
  • هكذا تم القبض على بهاء الدين حجير داخل عين الحلوة !
  • إجراءات أمنية جديدة على شاحنات نقل النفايات من عين الحلوة
  • تجميد العمل بالاطار الفلسطيني المشترك بصيدا اثر الخلافات بين فتح وحماس
  • انفجارات في غزة جراء قصف الطيران الإسرائيلي للقطاع
  • القوى الفلسطينية بصيدا تواجه تحديا في استكمال إعادة بناء حي الطيرة
  • فتح:الصفقة الجيدة التي يمكن القبول بها هي صفقة اقامة الشعب الفلسطيني لدولته المستقلة
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • هدوء حذر في المية ومية وحركة فتح لم تحدد موعدا لتشييع عنصريها
  • السبع الكبرى" تطالب بمعاقبة كل من يثبت تورطه في اختفاء خاشقجي
  • من هو القنصل السعودي في اسطنبول؟
  • موسكو تتخلّى عن السندات الأمريكية وتنسحب من قائمة كبار المستثمرين فيها
  • بهية الحريري تابعت التطورات في مخيم المية ومية ودعت لتثبيت دائم لوقف النار وللإحتكام لحوار العقل بدل حوار السلاح
  • التايمز: سفير السعودية في واشنطن هو البديل المحتمل لمحمد بن سلمان
  • الهاكرز يسرقون أكثر من نصف مليون دولار من كازينو إلكتروني!
  • سناتور أمريكي: السعوديون جندوا رئيسنا موظفا لعلاقاتهم العامة
  • ماذا تحوي صناديق "المنظفات" التي دخلت قنصلية السعودية باسطنبول؟
  • حماس: حريصون على تكريس حالة الأمن والاستقرار داخل المخيمات الفلسطينية