sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / الملف الفلسطيني / تحالف القوى الفلسطينية ولقاء الأحزاب: المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين

تحالف القوى الفلسطينية ولقاء الأحزاب: المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين
04 December 2017 08:35 pm


حيا اللقاء المشترك لتحالف ​القوى الفلسطينية​ و​لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية​، "العملية الفدائية النوعية ل​سرايا القدس​، والتي أسفرت عن إصابة العديد من الجنود الاسرائيليين. ولفت إلى النجاح العسكري والإستخباراتي للمقاومة من خلال قدرتها على فضح تستر العدو على العملية كما على جرحاه.
وأكد اللقاء المشترك أن "هذه العملية تأتي في توقيت حساس وتشكل رداً قوياً على الإعتداءات الصهيونية المتكررة ضد الشعب العربي في فلسطين، وكسر محاولات العدو بتغيير قواعد الإشتباك في ​قطاع غزة​، وتأكيداً جديداً على رفض مشاريع وصفقات الاستسلام التي يجري الترويج لها هذه الأيام تحت عنوان صفقة القرن، والتي بدأت بوادرها تظهر من خلال تشريع العلاقات مع كيان العدو وتطبيع وجوده في المنطقة، على حساب قضية فلسطين وحقوق شعبها، وصولاً إلى السعي الأميركي بنقل ​السفارة الأميركية​ إلى القدس المحتلة".
وشدد اللقاء على أن "مواجهة المخططات الأميركية الصهيونية الرجعية لتصفية ​القضية الفلسطينية​، إنما يكون بتمتين ​الوحدة الوطنية​ على أساس التمسك بالثوابت الوطنية والقومية والتأكيد على أن المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين من الإحتلال وردع العدوانية الصهيونية، كما التأكيد على أن كل المخططات التي تشارك فيها بعض الأنظمة العربية ستبؤ بالفشل، لأن ​الشعب الفلسطيني​ ومعه الشعوب العربية والإسلامية ستقول كلمتها، وستبقى يدها هي العليا".
كما نوه اللقاء بـ"انتصارات محور المقاومة في سوريا ضد قوى الإرهاب التكفيري وتصدي وحدات الدفاع الجوي السورية لصواريخ العدو الصهيوني المعتدية على مواقع الجيش العربي السوري في دمشق". وأكد أن "انتصار سوريا العروبة والعراق والمقاومة إنما يشكل هزيمة إستراتيجية للكيان الصهيوني، وانتصاراً للشعب العربي الفلسطيني ومقاومته وانتفاضته ضد الإحتلال، وضربة موجعة للمخططات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية".
وأدان اللقاء المشترك بشدة "التهجم على المقاومة في لبنان والمحاولات الأميركية والرجعية العربية للنيل من حقها المشروع في مقاومة الإحتلال وقوى الإرهاب التكفيري". كما استنكر بشدة الهجوم على الجمهورية الإسلامية ال​إيران​ية ومحاولة حرف الصراع العربي الصهيوني، وتحويله إلى صراع عربي مع إيران، خدمة للمشروع الأميركي الصهيوني، لأن إيران الثورة وقفت وما زالت إلى جانب مقاومة الشعب العربي الفلسطيني والمقاومة في لبنان، ووقفت مع سوريا والعراق في مواجهة قوى الإرهاب وإحباط مخططاته.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • اللواء ابو عرب يتراس اجتماعا لقيادة الامن الوطني في مكتبه في عين الحلوة
  • سقوط 3 جرحى بإشكال في مخيم عين الحلوة بصيدا
  • تحالف القوى الفلسطينية ولقاء الأحزاب: المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين
  • مصادر للجمهورية: عددَ المطلوبين الأساسيّين داخل مخيم عين الحلوة هو 35
  • توحيد لجنتي الطيري في مخيم عين الحلوة برعاية الامن الوطني الفلسطيني
  • حلحلة" ملف المطلوبين في مخيم عين الحلوة.. بين التسليم والفرار
  • رحلة فرار مطلوبي عين الحلوة مستمرة... من بقي داخل المخيم؟
  • مصادر فلسطينية للمستقبل: الشعبي والعارفي إما متواريان أو قد غادرا عين الحلوة
  • مصادرفلسطينية للجمهورية:شكوك حول مغادرة بدر ومرافقه من مخيم عين الحلوة
  • اللواء ابو عرب: امن اهلنا وشعبنا في المخيم والجوار اولوية
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • الصحفيون العرب: القدس عاصمة للإعلام العربي
  • تظاهرات في فرنسا رفضا لزيارة نتانياهو (فيديو)
  • أسامة سعد في اعتصام جماهيري حاشد في صيدا نصرة للقدس وتضامناً مع كفاح الشعب الفلسطيني
  • المكشوف والمكنون في خطاب السيّد
  • قيادة الجيش دعت المتظاهرين مع القضية الفلسطينية لعدم التعرض للمصالح الاجنبية والدبلوماسية
  • اللواء ابو عرب يتراس اجتماعا لقيادة الامن الوطني في مكتبه في عين الحلوة
  • مستخدمو مياه لبنان الجنوبي: نرفض سياسة التسويف المتمادية وغير المبررة
  • ماهر حمود: المقاومة مستمرة وقرار ترامب سيرتد وبالا عليه
  • اللقاء التشاوري الصيداوي أكد ان القدس قضية كل الإنسانية وهنأ بعودة الرئيس الحريري لمزاولة مسؤوليته الحكومية
  • البزري يدعو لخطواتٍ عملية في مواجهة القرار الأميركي