sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / الملف الفلسطيني / تحالف القوى الفلسطينية ولقاء الأحزاب: المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين

تحالف القوى الفلسطينية ولقاء الأحزاب: المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين
04 December 2017 08:35 pm


حيا اللقاء المشترك لتحالف ​القوى الفلسطينية​ و​لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية​، "العملية الفدائية النوعية ل​سرايا القدس​، والتي أسفرت عن إصابة العديد من الجنود الاسرائيليين. ولفت إلى النجاح العسكري والإستخباراتي للمقاومة من خلال قدرتها على فضح تستر العدو على العملية كما على جرحاه.
وأكد اللقاء المشترك أن "هذه العملية تأتي في توقيت حساس وتشكل رداً قوياً على الإعتداءات الصهيونية المتكررة ضد الشعب العربي في فلسطين، وكسر محاولات العدو بتغيير قواعد الإشتباك في ​قطاع غزة​، وتأكيداً جديداً على رفض مشاريع وصفقات الاستسلام التي يجري الترويج لها هذه الأيام تحت عنوان صفقة القرن، والتي بدأت بوادرها تظهر من خلال تشريع العلاقات مع كيان العدو وتطبيع وجوده في المنطقة، على حساب قضية فلسطين وحقوق شعبها، وصولاً إلى السعي الأميركي بنقل ​السفارة الأميركية​ إلى القدس المحتلة".
وشدد اللقاء على أن "مواجهة المخططات الأميركية الصهيونية الرجعية لتصفية ​القضية الفلسطينية​، إنما يكون بتمتين ​الوحدة الوطنية​ على أساس التمسك بالثوابت الوطنية والقومية والتأكيد على أن المقاومة المسلحة هي الطريق لتحرير فلسطين من الإحتلال وردع العدوانية الصهيونية، كما التأكيد على أن كل المخططات التي تشارك فيها بعض الأنظمة العربية ستبؤ بالفشل، لأن ​الشعب الفلسطيني​ ومعه الشعوب العربية والإسلامية ستقول كلمتها، وستبقى يدها هي العليا".
كما نوه اللقاء بـ"انتصارات محور المقاومة في سوريا ضد قوى الإرهاب التكفيري وتصدي وحدات الدفاع الجوي السورية لصواريخ العدو الصهيوني المعتدية على مواقع الجيش العربي السوري في دمشق". وأكد أن "انتصار سوريا العروبة والعراق والمقاومة إنما يشكل هزيمة إستراتيجية للكيان الصهيوني، وانتصاراً للشعب العربي الفلسطيني ومقاومته وانتفاضته ضد الإحتلال، وضربة موجعة للمخططات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية".
وأدان اللقاء المشترك بشدة "التهجم على المقاومة في لبنان والمحاولات الأميركية والرجعية العربية للنيل من حقها المشروع في مقاومة الإحتلال وقوى الإرهاب التكفيري". كما استنكر بشدة الهجوم على الجمهورية الإسلامية ال​إيران​ية ومحاولة حرف الصراع العربي الصهيوني، وتحويله إلى صراع عربي مع إيران، خدمة للمشروع الأميركي الصهيوني، لأن إيران الثورة وقفت وما زالت إلى جانب مقاومة الشعب العربي الفلسطيني والمقاومة في لبنان، ووقفت مع سوريا والعراق في مواجهة قوى الإرهاب وإحباط مخططاته.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • تشييع عبد الرحيم المقدح الذي قتل في اشتباك عين الحلوة
  • حركة حماس شكرت كل من دان محاولة اغتيال حمدان: لن نتراجع عن أهدافنا
  • بركة دان انفجار صيدا: اعتداء على سيادة لبنان وحريصون على السلم الاهلي فيه
  • ابو العردات مهنئا بالعيد: ليحل السلام بإقامة الشعب الفلسطيني دولته المستقلة وعاصمتها القدس
  • بيان صادر عن منظمة الشبيبة الفلسطينية في لبنان - المكتب الطلابي
  • حماس دعت للإسراع في التعويض على اهالي حي الطيرة بعين الحلوة
  • اللواء ابو عرب:اصدرنا قرارا يمنع اطلاق النار بالهواء بكافة المناسبات
  • مسؤول حركة "حماس" في لبنان التقى مدير الأونروا في صيدا
  • ولادة حركة "الانتفاضة الفلسطينية" في مخيمات لبنان: هل هي نسخة مكررة عن "فتح-الانتفاضة"
  • حركة فتح تعلن يوم الجمعة القادم يوم غضب فلسطيني بكافة المحافظات
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • البزري يلتقي وفد الجماعة الاسلامية
  • السيد نصرالله يحذّر من اللعبة الاميركية في لبنان
  • احذف هذه الرسالة فورا حال تلقيها!
  • المرتب المثالي لحياة سعيدة!
  • احذروا تناول هذه الأطعمة!
  • حلم أميركي - إسرائيلي بـ«17 أيار مائي - نفطي مع لبنان»
  • أسامة سعد في احتفال الذكرى 33 لتحرير صيدا من الاحتلال الصهيوني: الشعب الذي حرر الأرض من الاحتلال قادر على تغيير النظام الفاسد
  • لقاء مطول عقد بين البزري وبسام حمود
  • هل سبق أن عانيتم من الوسواس القهري؟ تعرّفوا على أسبابه وطرق علاجه
  • الحريري "بقّ البحصة"... وشظاياها تطال التحالفات المفترضة!