sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / للتاريخ ذاكرة / في مثل هذا اليوم أضرم متطرف أسترالي النار بالمسجد الأقصى

في مثل هذا اليوم أضرم متطرف أسترالي النار بالمسجد الأقصى
21 August 2017 02:30 pm


في مثل هذا اليوم قبل 48 عاما، أقدم سائح أسترالي يدعى دنيس مايكل روهان على إشعال النار في المسجد الأقصى، ما تسبب في أضرار كبيرة بهذا المعلم الديني الإسلامي الهام.

اشتعلت نار هذا المتطرف في المصلى القبلي من المسجد الأقصى والتهمت قسما هاما منه، واحترق فيما احترق منبر نور الدين زنكي.

هرع الفلسطينيون حينها لإنقاذ المسجد الأقصى من النيران، في حين ألقت السلطات الإسرائيلية القبض على الجاني، ورحلته إلى بلده الأصلي أستراليا بعد أن قالت إنه مريض نفسيا.

وكان دنيس مايكل روهان، اعترف بفعلته، معبرا عن اعتقاده أنه مبعوث إلهي، وأنه حاول تدمير المسجد الأقصى "حتى يتمكن يهود إسرائيل من إعادة بناء الهيكل على جبل الهيكل وبالتالي يسرع المجيء الثاني للمسيح المخلص حتى يحكم العالم لمدة ألف عام".
نجحت جهود الفلسطينيين وتمكنوا من إخماد النيران قبل أن تأتي على المسجد الأقصى برمته، إلا أن النار قبل أن تنطفئ ألحقت أضرارا بمنبر صلاح الدين وبمحراب زكريا وثلاثة أروقة وعمودان رئيسان وقبة خشبية و74 نافذة، وجميع السجاد، وتضررت أيضا أقسام أخرى من المسجد بينها تحطم 48 شباكا مصنوعا من الجص والزجاج الملون، واحترق الكثير من الزخارف والآيات القرآنية.

لجنة إعمار تابعة لوزارة الأوقاف الأردنية تولت حينها إزالة آثار الحريق وترميم المسجد الأقصى، وإعادة صنع منبر صلاح الدين، واكتملت تلك الأشغال مطلع 1970 .
بهذه الذكرى، أصدرت اليوم وزارة الخارجية الفلسطينية بيانا قالت فيه "تحل اليوم الذكرى الـ 48 لجريمة إحراق المصلى القبلي في المسجد الأقصى المبارك، على يد الإرهابي المتطرف "دينيس مايكل"، ومنذ الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية عام 1967، لم تتوقف الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك، ومحاولات السيطرة عليه وتهويده".

وواصل البيان في هذا الصدد مشيرا إلى أنه "منذ صعود اليمين في إسرائيل إلى الحكم في العام 2009، تكثفت المحاولات الهادفة إلى تغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى، وفرض واقع جديد بقوة الاحتلال، عبر تسيير الاقتحامات اليومية لعناصر المستوطنين المتطرفين والعنصريين، بحماية شرطة الاحتلال ومخابراته، لتكريس التقسيم الزماني للمسجد، ريثما يتم تقسيمه مكانياً".

يذكر أن هذا الحادث أثار صدمة في العالم الإسلامي حينها، وخرجت التظاهرات منددة به في العديد من العواصم، وعقدت أول قمة إسلامية في الرباط بسببه، كما التأم مجلس الأمن في جلسة بالخصوص.

المصدر: وكالات

محمد الطاهر  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • في مثل هذا اليوم أضرم متطرف أسترالي النار بالمسجد الأقصى
  • روايتان لمقتل القذافي!
  • بحث في الجينات يثبت أصول الشعب اللبناني!
  • أخطر 5 مصادمات بين أمريكا وروسيا كادت أن تشعل الحرب العالمية الثالثة
  • العثور على بقايا بشر "عمالقة" عاشوا منذ آلاف السنين في الصين
  • مدن لبنانية غارقة وطائرة في البحر.. أسرار مدفونة لا تعرفونها
  • مصر.. اكتشاف قبر ملكي لـ"ابنة فرعون" عمره 3700 عام
  • كتاب "سيرة حياة بيريس" يكشف خبايا وخفايا لقائه بجنبلاط
  • ميشال عون.. تحالف مع صدام وعرفات.. تحدى الأسد الأب وتصالح مع الابن
  • السي آي ايه تكشف عن بعض التقارير المرفوعة للرئيسين السابقين نيكسون وفورد
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • أسامة سعد أجاب عن أسئلة المواطنين في لقاء حواري مباشر عبر صفحته على الفايسبوك
  • سر النجاح وامتلاك الثروة يكمن في حمضك النووي!
  • ثورة في أساليب التعليم.. الواقع الافتراضي في المدارس الروسية!
  • السعودي ووفد جمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا شكروا قائد الجيش لدعمه إنشاء أكبر وأول حديقة مائية في المنطقة خلف زيرة صيدا
  • أسامة سعد يستقبل المطران حداد ويتباحثان في الشؤون الوطنية والحياتية
  • البزري: آن الأوان لإجراء دراسة تقييمية لكافة الملفات البيئية في صيدا
  • التفكير السلبي عند الاستيقاظ يهدد الصحة العقلية
  • وزير الداخلية اللبناني يناشد العاهل السعودي
  • بلدات النبطية تغرق بالنفايات والاتحاد عاجز يعتمد سياسة ادارة الظهر
  • إجراءات أمنية جديدة على شاحنات نقل النفايات من عين الحلوة