sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / المحفوظات في الممنوع / بالفيديو: بالأسماء.. من يقفُ وراء منى البعلبكي؟!

بالفيديو: بالأسماء.. من يقفُ وراء منى البعلبكي؟!
04 August 2017 12:56 pm


أوردت "قناة الجديد" تقريراً تحت عنوان: "في قضية منى بعلبكي فتش عن دور جلول"، جاء فيه:
"منى البعلبكي، رئيسة قسم الصيدلة في مستشفى رفيق الحريري الجامعي سابقاً. هي المتهمة بملف التلاعب بأدوية السرطان، باتت اسمها على كلِّ لسان. الشتائم والتمنيات بإعدامها، تنهال منذ صدور قرار الهيئة العليا للتأديب القاضي بعزلها. ولكن فإنَّ منى البعلبكي ما هي إلاَّ أداة، والرأس المدبِّر لكلِّ ما كان يجري، هو الطبيب رهيف جلول، شقيق النائبة السابقة غنوة جلول. إلى ذلك، فإنَّ شبكة جلول تمتدُّ إلى داخل وزارة الصحة، حيث كان يتعاون مع أحد الموظفين الكبار. وقد شارك جلول في ندوةٍ طبية بصفته رئيس الإدارة الطبية في هيئة شؤون الحج في الجمهورية اللبنانية. تورُّط الطبيب رهيف جلول مثبت في قرار هيئة التفتيش المركزي، الصادر عام 2014، حيثُ تبيَّن أنَّ جلول تعمَّد تضخيم الوصفة الطبية لمرضاه، للحصول على أدوية السرطان من وزارة الصحة، وأنَّه كان يعطيهم جزءاً من الدواء لعلاجهم، ويحتفظ بالكميات المتبقية لصالحه. وقد فاق عددُ مرضى جلول الـ400 مريض، عامي 2008 - 2009.
ويقول القرار نفسه، حيث تبيّن من خلال مجريات التحقيق أنَّ الممرضة "ت.حنا"، أقدمت بناءً على طلب جلول، على الإستحصال 3 مرات على دواء 440 ملغ Herceptin للأمراض السرطانية، من وزارة الصحة باسم خالتها، من دون الأخيرة بحاجة إلى الدواء المذكور. وهنا تأتي علامة الإستفهام الكبيرة، بخصوص قرار الهيئة العليا للتأديب برئاسة القاضي مروان عبود، إذ أنَّ القرار حصر المسؤولية بمنى البعلبكي، ولم يوصِ المعنيين بإنزال العقوبة بالطبيب رهيف جلول".
للمزيد.. شاهدوا الفيديو المرفق
(الجديد)
 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • مجتهد": ثروة الأمير مشعل تساوي ميزانية دول
  • الأمم المتحدة: اليمن تشهد أكبر أزمة إنسانية بالعالم
  • توقيف 7 متهمين بـ"فضيحة المدرسة الحربية" في لبنان!
  • مجتهد: الإمارات أرسلت 3 آلاف مرتزق لإكمال السيطرة على غاز ونفط شبوة
  • بالفيديو: بالأسماء.. من يقفُ وراء منى البعلبكي؟!
  • الليكود: "لا" للدولة الفلسطينية ويجب الاستعداد لانهيار السلطة
  • هآرتس: نتانياهو التقى سرا عبدالله بن زايد بنيويورك في أيلول عام 2012
  • مخاطر عديدة على الشاطئ اللبناني وتحذيرات دبلوماسية للحكومة!
  • موسكو تنفي "دلائل واشنطن الدامغة" بخصوص كيميائي سوريا
  • السعودية ستطبق بنودا في اتفاقية كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل بمجرد تسلمها "تيران وصنافير
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • تنظيف لبنان من الارهاب لن يكتمل الا بـ «تنظيف» مخيم عين الحلوة
  • مجتهد": ثروة الأمير مشعل تساوي ميزانية دول
  • جهات اقليمية وراء التفجير في عين الحلوة
  • بالفيديو.. القوات الجوية الروسية تدمر قافلة لداعش وتصفي أكثر من 200 مسلح
  • أسباب عدم التنسيق بين الجيشين السوري واللبناني في معركة الجرود
  • خسائر باصطدام مدمرة أمريكية وناقلة نفط شرق سنغافورة
  • عين الحلوة" يغلي على وقع معارك الجرود والانقسامات الفلسطينية الداخلية
  • حمود: العمل الأمني يحتاج إلى ظروف معينة ليست موجودة عند جميع ​المنظمات الفلسطينية​".
  • بلدية صيدا تنفي حصول تهجم من جمهور النجمة على مدينة صيدا
  • أسامة سعد : للمسارعة إلى المعالجة الجدية لأوضاع مخيم عين الحلوة تجنبا للكارثة