sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / جدار الصمت / مقتل فلسطيني وإصابة 52 آخرين على خلفية إغلاق الأقصى أمام المصلين

مقتل فلسطيني وإصابة 52 آخرين على خلفية إغلاق الأقصى أمام المصلين
28 July 2017 04:42 pm


قتل شاب فلسطيني، الجمعة 23 يوليو/تموز، برصاص الجيش الإسرائيلي إثر تنفيذه عملية طعن في غوش عتسيون جنوب بيت لحم.


وقالت مراسلتنا إن القوات الإسرائيلية قامت بإطلاق قنابل الغاز على المصلين عند مدخل بيت لحم، بعد أن أعادت نصب حواجز ومتاريس حديدية عند بابي الأسباط والساهرة، ومنعت الفلسطينيين من إقامة صلاة الجمعة داخل المسجد، فيما أفاد الهلال الأحمر بإصابة 52 شخصا خلال مواجهات الضفة والقدس.
كذلك شهدت مستوطنة بيت أيل في مدخل رام الله الشمالي ومحيط الحاجز العسكري الثابت على مدخل القدس، القريب من مدخل مخيم قلنديا، مواجهات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية، وأصيب 4 شبان بالرصاص الحي والمطاطي، خلال مواجهات اندلعت في الخليل وقرية بيت أمر.

واعتقلت القوات الإسرائيلية 4 شبان على الأقل، وأصابت اثنين آخرين باعتدائها على مسيرة سلمية قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة. واقتحمت 5 سيارات عسكرية محيط المدخل، ولاحقت الشبان، وأصابت اثنين منهم، أحدهما بالرصاص المعدني في رأسه، والآخر بالرصاص الحي في قدمه.

وأدى آلاف الفلسطينيين الصلاة في شوارع مدينة القدس بعد منعها في المسجد الأقصى على مدار أسبوعين، الجمعة الأولى، حين وقعت العملية التي أدت إلى مقتل 3 فلسطينيين وجنديين إسرائيليين وأغلق يومها الأقصى ومنع فيه الآذان، أما في الجمعة الثانية، فقد رفض الآلاف الدخول إلى المسجد، بعد تثبيت بوابات إلكترونية على أبوابه، وأدوا صلاتهم في ساحات المدينة.

وفي وقت سابق، قالت مصادر إسرائيلية إن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو طلب من الشرطة فرض قيود على دخول المصلين للقدس، من بينها السماح فقط بدخول النساء والرجال فوق سن 50 عاما للصلاة داخل باحات الأقصى، وعدم السماح للشبان بالدخول.

وأوضحت القناة الثانية أن القوات الإسرائيلية نشرت 3000 شرطي، ونصبت عشرات الحواجز، كما رفعت حالة التأهب القصوى قبل صلاة الجمعة في الأقصى.


وأدى الآلاف من المقدسيين أمس الخميس صلاة المغرب والعشاء، داخل باحات المسجد الأقصى وخارجه وبالقرب من الأبواب، وذلك بعد 12 يوما من إغلاقه والصلاة خارج باحاته.

ومنعت القوات الإسرائيلية المئات من الشبان الفلسطينيين من الدخول لأداء الصلاة، ما دفعهم لأدائها قرب البوابات وبالشوارع المحيطة بالأقصى. وظل الآلاف من المصلين مرابطين داخل باحات المسجد حتى أدوا صلاتي المغرب والعشاء داخله.

وتجددت، ليل الخميس، الاشتباكات بين المصلين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في باحات المسجد إثر اقتحامها من قبل عناصر الجيش الإسرائيلي لإخلاء المعتصمين بداخله. وقامت باعتقال نحو 120 مرابطا، بالإضافة إلى إطلاقها الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية، ما أدى إلى إصابة العشرات بجراح، بينهم شخص إصابته خطرة.

المصدر: وكالات

رُبى آغا  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • مقتل طفلة فلسطينية بعملية دهس نفذها مستوطن إسرائيلي
  • عشرات القتلى والجرحى بغارة للتحالف في صنعاء
  • رويترز: اشتداد القتال في العوامية بالسعودية وسط نزوح الأهالي
  • مقتل فلسطيني وإصابة 52 آخرين على خلفية إغلاق الأقصى أمام المصلين
  • عشرات الإصابات في اشتباكات بعد صلاة العصر في المسجد الأقصى
  • إطلاق جندي إسرائيلي أجهز على فلسطيني جريح ووضعه في "حبس منزلي
  • أوقاف القدس تعلن فقدانها السيطرة الكاملة على الأقصى
  • إسرائيل تحول الأقصى ثكنة عسكرية وتمنع إقامة صلاة الجمعة
  • مقتل فلسطيني برصاص جنود إسرائيليين قرب رام الله بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن
  • إصابة عشرات الفلسطينيين بمواجهات بعد عملية باب العامود
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • البطاطا" اللبنانية تعاني على حدود الاردن: إما الحل القريب أو الكارثة
  • ما لا تعرفه عن ماكينة القهوة.. بؤرة جراثيم وأكثر!
  • كيف تعرف أن كبدك منهك وجسدك مليء بالسموم؟
  • تجمعات النازحين في صيدا والجوار تحت مجهر القوى الامنية
  • الشرطة اللبنانية تستعيد من لصوص لوحة Lady Reeves لسلفادور دالي
  • مفرزة استقصاء الجنوب توقف مطلوبا بحوزته مواد مخدرة في صيدا
  • حفل بإطلاق " دليل صيدا السياحي – 2018" بحضور فاعليات مدينة صيدا في مطعم عسل
  • توافق مشترك بين السعودي وإتحادات النقل ونقابات عمال الجنوب على إرجاء تدشين موقف الفانات العمومية الجديد في صيدا لإستكمال شؤون إنشائية وقانونية وت
  • قشور الرمان علاج فوري لـ 7 أمراض حيرت الأطباء
  • هل حان وقت محاسبة إدارة معمل معالجة النفايات في صيدا ؟!