sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / جنوب لبنان / الآلاف من قناديل البحر تغزو شاطئ صور بسبب ارتفاع درجات الحرارة

الآلاف من قناديل البحر تغزو شاطئ صور بسبب ارتفاع درجات الحرارة
02 July 2017 08:11 pm


غزت الآلاف من سمكة "قنديل البحر" شواطئ مدينة صور، مع ارتفاع درجة حرارة الطقس، وهاجمت عشرات السابحين في بحر صور، وأفيد ان السابحين تفاجأوا عند الشاطئ الرملي جنوبي مدينة صور، بموجة من "القناديل" في المياه، أصابت عددا كبيرا منهم بلسعات حارقة، ما دفع الى تدخل مسعفي الشاطئ الذين قاموا باصطياد عدد كبير منها وطمروها في الرمل.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • لقاء بين مؤسسة مياه لبنان الجنوبي واتحاد بلديات الزهراني لبحث مشاكل المياه والصرف الصحي
  • بلدات النبطية تغرق بالنفايات والاتحاد عاجز يعتمد سياسة ادارة الظهر
  • سقوط طائرة تجسس إسرائيلية بلا طيار جنوب لبنان
  • إجتماع طارئ لعلماء حاصبيا ومرجعيون تضامنا مع فلسطين والقدس
  • مستخدمو مياه لبنان الجنوبي: نرفض سياسة التسويف المتمادية وغير المبررة
  • موسم قطاف الزيتون حلّ باكراً بالجنوب: المحصول أفضل من العام الماضي
  • بلدتا يحمر وزوطر مطهرتان من القنابل العنقودية الاسرائيلية
  • إخماد حريق داخل محل لبيع وتصليح الدراجات النارية في عين بعال بصور
  • القوة الأمنية بالبداوي طالبت اهالي المخيم بعدم تأجير أي شخص دون موافقتها
  • الآلاف من قناديل البحر تغزو شاطئ صور بسبب ارتفاع درجات الحرارة
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • فوائد ومضار مشتقات الألبان
  • خلل "مروع" في "واتس آب" يعرض رسائلك للخطر
  • ابتكار مذهل "يغير قواعد اللعبة" لدى مرضى سرطان الثدي
  • ستدهشك حقيقتها.. صورة "خادعة" تحير الجميع برؤية "قارب غارق"!
  • قيادي في "حماس" يحذر من مخطط اقتحام الأقصى يوم العيد
  • كشف العلاقة بين تدخين الشيشة أو السجائر الإلكترونية والسرطان
  • اللجنة الشعبية في حي ساحة القدس تعتصم استنكاراً لإقفال معمل النفايات
  • السعودي هنأ بعيد الأضحى المبارك واعتذر عن عدم تقبل التهاني وبلدية صيدا رفعت معالم الزينة عشية العيد
  • البزري يدعو البلدية لعدم عقد مزيدٍ من المنتديات حتى لا ترتدُّ سلباً على المدينة
  • أسامة سعد ينتقد تقصير بلدية صيدا والمسؤولين المعنيين في القيام بواجبهم لمنع تفاقم مشكلة تراكم النفايات في الشوارع والأحياء وتدارك نتائجها الخطيرة