sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / جنوب لبنان / خطة أمنية إستباقية في النبطية تواكب عيد الفطر

خطة أمنية إستباقية في النبطية تواكب عيد الفطر
20 June 2017 05:43 pm


على بعد أيام قليلة منعيد الفطر، تتحضر القوى الأمنية في النبطية لتنفيذ خطة أمنية محكمة، بهدف سد كل منافذ الإرهاب، لا سيما أن المدينة كانت قد نجت من عبوتين ناسفتين، بعد أن أحبطالأمن العاممخططات الشبكة الإرهابية التي كانت تنوي زرعهما.
على هذا الصعيد، علمت "النشرة" أن الخطة الأمنية، التي وضعها قائد سرية النبطية، هي إستباقية بمشاركة كل القوى الأمنية والعسكرية، وتنص على تسيير دوريات ليلية في السوق التجاري، تستمر حتى ساعات الفجر في الأيام التي تسبق العيد لمواكبة حركة الأسواق، بالإضافة إلى حماية المساجد التي يؤمها المصلون صبيحة العيد وقطع الطرق المؤدية إلى الجامع الكبير في المدينة، الذي سيصلي فيه صلاة العيد مفتي وامام النبطية الشيخ عبد الحسين صادق.
كما تنص الخطة الأمنية على اقامة حواجز ظرفية، فضلاً عن 14 حاجزاً لقوى الأمن منتشرة في المنطقة، والتشدد في منع سير الدراجات النارية من السادسة مساء من كل يوم الى السادسة من صباح اليوم التالي في الفترة الممتدة من 19 الحالي لغاية 27 منه، بالإضافة إلى اقامة نقاط حماية في محيط المؤسسات الرسمية وحول المؤسسات التجارية الكبرى والمراكز الثقافية العربية والأجنبية، فضلاً عن توفير الحماية لمدن الملاهي الكبرى التي يرتادها الأطفال وذويهم في العيد والمنتشرة في ساحة النبطية.
في هذا السياق، ترأس محافظ النبطيةمحمود المولىاجتماع اللجنة الأمنية في النبطية، حيث تقرر تكثيف الدوريات الأمنية في محيط دور العبادة داخل المدينة، والطلب من الشرطة البلدية في القرى تكثيف اجراءاتها الأمنية فيما يتعلق بهذا الموضوع.
وأشار المولى، في حديث لـ"النشرة"، إلى أن اللجنة قررت منع سير الدراجات النارية في النبطية، باستثناء تلك التي تنقل الوجبات السريعة أو تعمل بالمؤسسات التجارية في المدينة.
وكشف المولى أنه بعد عيد الفطر سيعقد اجتماع لمجلس الأمن الفرعي في محافظة النبطية، سيتقرر على ضوئه حظر تجوال الدراجات النارية في المحافظة ككل، مؤكداً أن هناك شعوراً لدى المواطنين بأن هذا الموضوع تحول الى مصدر اقلاق راحة وازعاج.
من جهة ثانية، شدد محافظ النبطية على أن "ليس هناك من تجمعات سورية تقلقنا أمنياً كما بقية المناطق اللبنانية الأخرى"، موضحاً أن تلك التجمعات منظمة و"سنبحث في مجلس الأمن الفرعي الإجراءات الواجب إتخاذها في هذا الإطار".
على صعيد متصل، علمت "النشرة" أن كلاًّ منأمن الدولةوالأمن العام أعدا تدابير لحماية السراي الحكومي في النبطية، وأوقفا عدداً من السوريين الذين دخلوا المنطقة خلسة، فيما تمكنا من تفكيك شبكة دعارة تضم رجلين وامرأة سورية في كفررمان. كما أوقفت المديرية الاقليمية لأمن الدولة سوريين كانا يبثان تعاليم "داعش" بين السوريين القاطنين في عربصاليم والنبطية، فضلاً عن توقيفها سوريين آخرين كانا يتواصلان مع الجماعات الارهابية خارج الأراضي اللبنانية، وشبكة سورية-لبنانية لتهريب السوريين عبر بيت جن السوريّة الى شبعا ومنها الى البقاع والعودة عبر نفس الطريق، بالإضافة إلى نقل معدات عسكرية وطبية الى فصائل المعارضة السورية في بيت جن.
من ناحية أخرى، توقّع مصدر تجاري في النبطية، عبر "النشرة"، أن تشهد الأسواق انتعاشاً اقتصادياً في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، بعدما يكون الموظفون قد تقاضوا أجورهم مما يؤدي الى رفد الحركة الاقتصادية بالسيولة وتنشيطها.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • الآلاف من قناديل البحر تغزو شاطئ صور بسبب ارتفاع درجات الحرارة
  • خطة أمنية إستباقية في النبطية تواكب عيد الفطر
  • رمضان النبطية: زينة وحركة اقتصادية وتدابير أمنية وتعبد والفة
  • جريمة مروعة.. قتل زوجته وابنته ثم انتحر
  • رياح خماسينية في النبطية وتطاير لوحات اعلانية
  • حزب الله يطلق حملة ضد المخدرات في النبطية: عدو آخر يجب أن يواجه بمقاومة أخرى
  • جمعية تقدم المرأة بالنيطية: إعتقال الحاجة خديجة منافٍ لكل الأعراف
  • اخلاء سبيل الموقوفة خديجة أسعد بعد توقيف دام 5 أيام في مخفر درك الدوير
  • بري تدخل مباشرة لمتابعة قضية خديجة أسعد الموقوفة بمخفر الدوير
  • جريصاتي اتصل بمدعي عام النبطية مستوضحا عن موضوع خديجة أسعد
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • تنظيف لبنان من الارهاب لن يكتمل الا بـ «تنظيف» مخيم عين الحلوة
  • مجتهد": ثروة الأمير مشعل تساوي ميزانية دول
  • جهات اقليمية وراء التفجير في عين الحلوة
  • بالفيديو.. القوات الجوية الروسية تدمر قافلة لداعش وتصفي أكثر من 200 مسلح
  • أسباب عدم التنسيق بين الجيشين السوري واللبناني في معركة الجرود
  • خسائر باصطدام مدمرة أمريكية وناقلة نفط شرق سنغافورة
  • عين الحلوة" يغلي على وقع معارك الجرود والانقسامات الفلسطينية الداخلية
  • حمود: العمل الأمني يحتاج إلى ظروف معينة ليست موجودة عند جميع ​المنظمات الفلسطينية​".
  • بلدية صيدا تنفي حصول تهجم من جمهور النجمة على مدينة صيدا
  • أسامة سعد : للمسارعة إلى المعالجة الجدية لأوضاع مخيم عين الحلوة تجنبا للكارثة