sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / الملف الفلسطيني / الحكومة الفلسطينية تطالب "حماس" بتسليم كافة المؤسسات الحكومية في غزة

الحكومة الفلسطينية تطالب "حماس" بتسليم كافة المؤسسات الحكومية في غزة
19 June 2017 10:02 pm


طالبت حكومة الوفاق الفلسطينية، اليوم الاثنين، حركة "حماس" بتسليم كافة مرافق قطاع غزة الذي تسيطر عليه منذ 10 أعوام، ويشهد تصاعدا حادا في أزماته الإنسانية.

وقال الناطق باسم الحكومة طارق رشماوي، في بيان صحافي إنه على "حماس" حل ما يسمى بلجنتها الإدارية لشؤون غزة وتسليم كافة المؤسسات الحكومية إلى حكومة الوفاق حتى تستطيع القيام بواجباتها تجاه شعبنا في القطاع.
واعتبر رشماوي أن استمرار "حماس" في ممارسة سلطة الأمر الواقع في غزة، وفرضها ضرائب غير قانونية، وقرصنتها أموال الإيرادات، وتعطيلها الكثير من المشاريع، ومنعها بالقوة إجراء انتخابات للهيئات المحلية، سيؤدي إلى تعزيز الانقسام وزيادة معاناة السكان.

يأتي ذلك فيما أعلنت سلطة الطاقة الفلسطينية في غزة، أن إسرائيل بدأت تقليص إمدادات الكهرباء التي تزود بها القطاع الساحلي بطلب من السلطة الفلسطينية.

وذكرت سلطة الطاقة في بيان أنها خفضت 8 ميغاواط من الكهرباء على الخطوط الإسرائيلية المغذية لغزة، محذرة من آثار خطيرة على واقع الكهرباء في قطاع غزة، الذي يعاني أصلا من نقص حاد وعجز كبير في إمدادات الطاقة.

وجاءت الخطوة بعد أسبوع من قرار الحكومة الإسرائيلية تقليص تزويد قطاع غزة بإمدادات كهرباء بطلب من السلطة الفلسطينية التي تدفع فاتورة الكهرباء من ميزانيتها.

وكانت تل أبيب تورد 120 ميغاواط إلى قطاع غزة الذي يحتاج إلى ما يزيد على 450 ميغاواط، ويُعاني عجزا بأكثر من 70 % من احتياجاته بالطاقة، ويعتمد على جدول ضخ للكهرباء أقل من 4 ساعات يوميا.

وردّت "حركة حماس" على الخطوة بتحميل إسرائيل المسؤولية عن تداعياتها.

إلى ذلك تظاهر عشرات من مرضى السرطان في قطاع غزة أمام مقر دائرة التحويل للعلاج في الخارج، التابعة للسلطة الفلسطينية احتجاجا على "تأخير" التحويلات الطبية الخاصة بهم.

وأقيمت التظاهرة بدعوة من "الحملة الشعبية لإنقاذ غزة" وتضمنت رفع لافتات تدعو إلى إنقاذ مرضى قطاع غزة، وإنهاء "العراقيل" الإسرائيلية أمام سفرهم لتلقي العلاج المناسب.

وفي السياق نفسه، وجهت 17 مؤسسة صحية أهلية في غزة نداء استغاثة عاجلا للمسؤولين والمعنيين على كافة المستويات، للمطالبة بتحييد القطاع الصحي في غزة عن الخلافات والتجاذبات السياسية.

وحذرت المؤسسات، في بيان مشترك، من مخاطر نقص الدواء والمستلزمات الطبية في غزة، ونقص قطع الغيار لها، ومنع سفر المرضى للعلاج في الخارج.

ونبهت تلك المؤسسات إلى أن شح الموارد المحلية، وضعف المساعدات، والمنح الخارجية الداعمة للقطاع الصحي في غزة انعكس سلبا على تقديم الخدمات الصحية بمجملها لعامة السكان.

ويعاني قطاع غزة، الذي يقطنه ما يزيد على مليوني نسمة، حصارا إسرائيليا مشددا منذ منتصف 2007، وسط تحذيرات حقوقية ودولية، من تفاقم أزمات نقص الخدمات فيه، وتصاعد معدلات الفقر والبطالة بشكل قياسي.

وتزيد الخلافات الداخلية بين "حماس"، وحكومة الوفاق، التي تشكلت بموجب تفاهمات للمصالحة منتصف 2014 من مصاعب الحياة في قطاع غزة على خلفية شكوى الحكومة من عدم تمكينها من إدارة القطاع.

المصدر: د ب أ  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • قائد القوة المشتركة الفلسطينية يجول في عين الحلوة: الوضع الامني مستقر
  • المحكمة الأوروبية العليا تبقي حماس على قائمة الإرهاب الأوروبية
  • جريح في اشكال وقع في شارع بستان القدس في مخيم عين الحلوة
  • يوسف الزينة فجر سيارته في مخيم الرشيدية بوضع الـTNT
  • عملية الجبارين الثلاثة" في القدس.. قتيلان وجريح للعدو سابقة أولى للإحتلال الإسرائيلي بمنع الأذان في أولى القبلتين
  • حركة الجهاد تبارك عملية القدس البطولية وتحذر الاحتلال من اغلاق المسجد الاقصى
  • حملة تضامن الدولية تحمل الإحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير نائل ابو العسل إثر إصابته أثناء نقله في بوسطة السجن
  • ابو العردات: الامن الفلسطيني جزء لا يتجزأ من الامن اللبناني
  • تسليم خالد السيد يحيي صراع حماس–فتح الخفي في "عين الحلوة"
  • اطلاق نار في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوة
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • الجيش اللبناني يضع اللمسات الاخيرة قبل الهجوم على داعش
  • طفح الكيل... لا للتسويف .. نعم للاستقالة
  • ترامب لم نكن لنرى أي وجود لروسيا وإيران في سوريا اليوم لوقام أوباما بتنفيذ ما كان يجب عليه القيام به
  • قائد القوة المشتركة الفلسطينية يجول في عين الحلوة: الوضع الامني مستقر
  • رئيس لبنان يؤكد دور الجيش في محاربة الإرهاب وحفظ استقرار البلاد
  • البزري يلتقي وفد اللجنة الشعبية في مخيم عين الحلوة
  • اميل اميل لحود: السنيورة الذي بكى بتموز 2006 سيبكي "بتموز 2017 مجدّداً في الأيّام القليلة المقبلة
  • مسألة حسم الجرود من "النصرة" والقبض على التلي هي مسألة ساعات ومصير التلي مشابه للاسير
  • المحكمة الأوروبية العليا تبقي حماس على قائمة الإرهاب الأوروبية
  • مجلس الأمن يرفض إدانة قصف السفارة الروسية في دمشق