sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / يوميات صيدا / أسامة سعد: المزارع الطائفية تتحضر لايار 2018

أسامة سعد: المزارع الطائفية تتحضر لايار 2018
17 June 2017 10:14 pm


المكتب الاعلامي للتنظيم الشعبي الناصري
أعتبر الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد أن قانون الانتخاب الجديد قد وضع جدراناً بين المناطق و الطوائف بهدف منع الاندماج الوطني.ورأى أن القوى الطائفية تعمل على تحاصص المشاريع وتقوية المحسوبيات، مدمن أجل مصادرة الإنتخابات القادمة في شهر أيار 2018.
 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • أسامة سعد يستكمل جولته في أسواق صيدا التجارية
  • البزري زار المطران العمّار
  • البزري زار المدينة الصناعية والتقى اصحاب العمل والعمال: لتأمين استمرارية الانتاج والجودة وحماية المصالح من الافلاس
  • بهية الحريري: كل لبنان يترقب معركة صيدا ..وصيدا ' قدها وقدود ' وستقول كلمتها في 6 أيار
  • البزري التقى وفد حركة حما س
  • حزب الله إستقبل وفدا' قياديا' من حركة حماس
  • رسالة من الجماعة الإسلامية الى تيار المستقبل: لا تحرّموا ما كنتم تحللوه لانفسكم !
  • أسامة سعد في لقاء مع أهالي القياعة: أبناء صيدا طليعة في الوطنية والعروبة
  • أسامة سعد خلال لقاء مع القطاع التعليمي في صيدا: الوطنية اللبنانية شبه غائبة للأسف عن التأثير في الواقع السياسي اللبناني
  • أسامة سعد يحاور الأطباء في مركز لبيب الطبي
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • شرطة الرياض تكشف تفاصيل حادث إطلاق النار بالقرب من قصر ملكي في حي الخزامي
  • الشرطة السعودية: إطلاق النار باتجاه طائرة بدون طيار قرب القصور الملكية في منطقة الخزامي بالرياض
  • نشطاء يتداولون فيديو لإطلاق نار داخل مقر إقامة ولي العهد في السعودية... وأنباء عن نقل الملك سلمان لملجأ آمن
  • نصر الله: صواريخنا قادرة على ضرب أهداف كيان العدو الإسرائيلي كافة
  • أسامة سعد يستكمل جولته في أسواق صيدا التجارية
  • البزري زار المطران العمّار
  • البزري زار المدينة الصناعية والتقى اصحاب العمل والعمال: لتأمين استمرارية الانتاج والجودة وحماية المصالح من الافلاس
  • اغتيال عالم طاقة فلسطيني في ماليزيا.. و"حماس" تتهم الموساد الإسرائيلي
  • بهية الحريري: كل لبنان يترقب معركة صيدا ..وصيدا ' قدها وقدود ' وستقول كلمتها في 6 أيار
  • البزري التقى وفد حركة حما س