sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / الارشيف العام / عكاظ السعودية: الرئيس عون متعدد المرجعيات ولا يعيش خارج "الحاضنة"

عكاظ السعودية: الرئيس عون متعدد المرجعيات ولا يعيش خارج "الحاضنة"
26 May 2017 03:40 pm


اشارت صحيفة "عكاظ"السعودية الى ان الرئيس اللبناني ميشال عون يرفض إعلان الرياض الصادر عن القمة العربية الإسلامية الأميركية لأنه وسم "حزب الله" بالإرهاب، ويدعم كذب وزير خارجيته جبران باسيل الذي ادعى أن الإعلان صدر وهو في الطائرة بطريق عودته إلى بيروت رغم حضوره كامل أعمال القمة، وموافقته على ما تناولته من قضايا. اضافت الصحيفة السعودية ان موقف عون، وكذب باسيل ليسا مستغربين، فلا أحد على الإطلاق في الحالة اللبنانية، التي تجنح بين الحين والآخر للغرابة الشديدة، يمكنه فهم تلك الأسرار التي تدفع لبروز ظاهرة انقلاب المواقف السياسية المنتجة للارتياب والتي تظهر في باطنها بانها إيرانية الأهداف والتوجه باعتبارها الدولة العميقة التي تحكم الأمور، وتديرها في قصر بعبدا.
واوضحت ان الرجل الذي يقود قصر بعبدا متعدد المرجعيات لطالما نقل بندقيته من كتف إلى آخر وفقا لمصالحه الشخصية الضيقة حتى بات معروفا عنه بأن ما يوصف به لا ينطبق على سيرته الرسمية والشخصية، بل إنه يناقضها، وأكثر المفردات التي ترددت عنه أنه رجل هش لكنه ماكر، مسيرته العسكرية والسياسية قامت دائما على وجود "حاضنة" تقف إلى جانبه، ويدفعه إلى الصفوف الأمامية يصفه زملاؤه في المؤسسة العسكرية بأنه ضيق الأفق، ورؤيته دائما أحادية الجانب.
ولفتت الصحيفة السعودية الى انه في تاريخه السياسي والعسكري الطويل، لم يعمل سوى من أجل الوصول إلى رئاسة الجمهورية بأي ثمن كان، وفجأة أصبح القائد السابق للجيش اللبناني الذي أدخل الجيش السوري إلى قصر بعبدا ووزارة الدفاع وأدخل من البوابة الأخرى عام 1982 الجيش الإسرائيلي إلى مقر البرلمان اللبناني. وبين 1988 و1990 دارت حروب دامية بين الطوائف اللبنانية، وكان عون أبرز السفاحين فيها وها نحن الآن في العام 2017، فهل تغير الرجل حتى يصبح رئيسا للجمهورية؟ الأكيد أن شيئا لم يتغير، كما أنه لا يمكن لشيء أن يتغير في الرجل.
وتابعت "الطائف لملمت شتات اللبنانيين، فجاء الجميع دون استثناء إلى السعودية واتفقوا على إغلاق ملف الاقتتال، لكن العماد عون قائد الجيش لم يرض بما أعلن في الطائف، فأعلن عن حكومة انتقالية في بيروت الشرقية، والعماد إميل لحود لم يرق له حال رفيق السلاح عون فانتقل إلى الغربية، ولإنهاء "تمرد عون" عين لحود قائدا للجيش فدعا الضباط والجنود إلى الالتحاق بالقيادة الشرعية للجيش وعدم الخوض في السياسة، وأذاب الطائفية والفئوية مقدما عليها الجندية.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • كشف وثائق سرية عن "صفقة القرن" في مصر!
  • صالح: سأكشف عن وثيقة خطيرة للملك فيصل!
  • رئيس الأركان الإسرائيلي: توافق تام بيننا وبين السعودية فيما يتعلق بمواجهة إيران
  • وقائع اعتقال الحريري: من المطار الى فيلا في مجمع «ريتز كارلتون»
  • زوجة الوليد بن طلال تشعلها .. على أمراء و أميرات آل سعود
  • حمد بن جاسم يكشف لائحة أسعار المنشقين السوريين
  • الذكرى السابعة عشر لرحيل الدكتور نزيه البزري بقلم الاستاذ محمود سروجي
  • حمد بن جاسم عن سوريا: تهاوشنا و"الصيدة" فلتت!
  • ماي: فخورة بدور بريطانيا في إقامة إسرائيل وسنحتفل بمئوية "وعد بلفور"
  • نصرالله: الإنجاز على الجبهتين اللبنانيّة والسوريّة تحقق بفضل المعادلة الذهبيّة والجيش السوري
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • نبوءات فانغا لعام 2018 "حرب رهيبة تنتظر العالم تبدأ من سوريا".
  • دمشق تخفض سعر 8 آلاف سلعة
  • اصطدام حافلة مدرسية بقطار جنوب فرنسا
  • فيديو.. القوات الإسرائيلية تعتدي بوحشية على المعتصمين في باب العامود بالقدس
  • بعد خمس سنوات من التوقف.. إعادة افتتاح معبر بين سوريا ولبنان
  • لبنان يبدأ تحركا للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين يشمل تبادل الأراضي بين البلدين
  • بلدية صيدا والشبكة الرياضية كرمتا البطلين السقا والتوتنجي لإحرازهما المركز الأول والثاني في دورة الألعاب العالمية للفنون القتالية
  • اللوحات الذكية قبل نهاية العام: كم سيدفع المواطن مقابلها؟
  • هنية: قرار ترامب أدى إلى انطلاقة شرارة الانتفاضة وسنسقطه وإلى الأبد
  • دراسة تكشف مفتاح الحياة لـ 100 عام