sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / نقطة سوداء / دراسة: مياه شربها مليارات البشر قد تكون ملوثة بإشعاعات نووية

دراسة: مياه شربها مليارات البشر قد تكون ملوثة بإشعاعات نووية
26 April 2017 09:07 am


كشفت دراسة جديدة صادمة أن المياه الجوفية التي شرب منها مليارات البشر قد تكون ملوثة بسبب تجارب الأسلحة النووية التي أجريت منذ عقود.

وبحث العلماء في أكثر من 6 آلاف بئر في العالم، بعضها يحوي المياه منذ أكثر من 10 آلاف سنة، حيث وجدوا أن أكثر من نصفها يحتوي آثار لمركب التريتيوم.

ويرتبط عنصر التريتيوم، بزيادة خطر الإصابة بالسرطان ، لأنه يهاجم أنسجة أعضاء الجسم بشكل مباشر، ويعتبر نظيرا للهيدروجين، ويُستخدم في استخراج الطاقة النووية.

وانتشرت المواد المشعة في جميع أنحاء العالم، بسبب التجارب النووية التي أُجريت في الخمسينيات. وعلى الرغم من أن معظم المياه الجوفية موجودة في الآبار العميقة منذ آلاف السنين، إلا أن وجود التريتيوم يُظهر أن بعضها معرض للتلوث الحديث.

وقال البروفيسور، جيمس كيرشنر، من المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيورخ إن "نصف الآبار تقريبا تحوي جزءا من المياه الجوفية التي يرجع تاريخها إلى أقل من 50 أو 60 عاما".

وأوضح كيرشنر أن المياه الجوفية تعد أكبر احتياطي للمياه العذبة على وجه الأرض، وذلك دون احتساب الصفائح الجليدية الكبيرة في غرينلاند والقطب الجنوبي.


ويذكر أن بعض المياه الجوفية الموجودة حاليا، تتأثر بسهولة بالتلوث والتغيرات المناخية، ولكن كميات كبيرة منها مخزنة تحت سطح الأرض، منذ آلاف السنين، ومحمية إلى حد كبير من تقلب المناخ، والتلوث الناجم عن النشاط البشري.

ووجدت أول دراسة من نوعها مياها جوفية مخزنة منذ أكثر من 12 ألف سنة، عندما كان الماموث يجوب الأرض، وهي تمثل أكثر من نصف مجموع المياه الجوفية المخزنة في الكيلومتر العلوي، من القشرة الأرضية.
ولكن وجد البروفيسور، سكوت جاسيشكو، صاحب الدراسة، من جامعة كالجاري في كندا، أثر للتريتيوم في أكثر من نصف الآبار البالغ عددها 6455 بئرا.

وقال الباحثون، إن هذا الاكتشاف مهم جدا، لأن التريتيوم انتشر في جميع أنحاء العالم، عن طريق التجارب النووية التي أُجريت في الخمسينيات، هذا ويمكن أن يظهر في هطول الأمطار كمنتج لاختبارات الأسلحة النووية في منتصف التسعينيات، كما قد تحوي الآبار على ملوثات أخرى حديثة.

وتشير النتائج إلى أن المياه الجوفية "الأحفورية"، غالبا ما تكون عبارة عن خليط مع مياه حديثة المنشأ مع الملوثات التي تحملها.

وخلصت الدراسة إلى أن المياه الجوفية القديمة، أُعيد تدويرها على مدى آلاف السنين، وكثير من الناس لا يدركون أن جزءا من المياه التي يشربونها، تأتي من باطن الأرض وقد تحمل نوعا من الملوثات النووية.

الجدير بالذكر، أن ثلث الأمريكيين يحصلون على مياه الشرب من شبكات المياه العامة، التي تستخدم المياه الجوفية، وهو ما يُقدر بأكثر من 105 مليون شخص.

المصدر: ديلي ميل
 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • جريمة بشعة ضحيتها فتاة مسلمة في أمريكا
  • بالفيديو.. تفاصيل جريمة برجا.. طعنتها وهي حامل ثم انتحرت!؟
  • توقيف عجوز سبعينية مصابة بالسرطان في الدوير بسبب مخالفة بناء
  • دراسة: مياه شربها مليارات البشر قد تكون ملوثة بإشعاعات نووية
  • 20 مليونا قد يموتون جوعا خلال نصف عام
  • فضيحة مدوية: الأطفال السوريون قتلوا عمداً قبل تصويرهم في تمثيلية الكيميائي!
  • جنرال أمريكي: الناتو الخليجي يضم إسرائيل والقوى العربية السنية في وجه إيران
  • عنصرية أمريكي تنهي حياة شاب لبناني
  • التايمز: سجين في غوانتانامو ينال البراءة بعد 14 عاماً من السجن بالخطأ
  • الولايات المتحدة تبيع مصر قمحا موبوءا
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • حفل إفطار أماكو
  • صور تكشف هوية وملامح قاتل مارون نهرا في مجدليون-صيدا.
  • عدّاء يراسل والدته أثناء مواجهته الموت أمام دب أسود في ألاسكا
  • الأمريكيون من أكثر الشعوب توترا في العالم
  • كشف هوية قاتل نهرا ...دوافع اخلاقية ولوحة السيارة مزورة
  • ابراهيم مزهر: ندين جريمة القتل في مجدليون ونهنىء القوى الامنية على سرعة كشف القاتل
  • القوى الامنية تمكنت من تحديد مرتكب جريمة مجدليون
  • السعودي دان جريمة قتل المواطن مارون نهرا في مجدليون مثنيا على جهود القوى الأمنية في كشف خيوط الجريمة
  • أسامة سعد يستنكر جريمة قتل مارون نهرا ويعزي بالمغدور
  • مخدرات وبكتيريا قاتلة: الخبراء يكشفون مدى قذارة نقودنا